وصول (14) ألف (بالة) خيش لبورتسودان وحصاد نصف مساحات القمح بالجزيرة

الجزيرة: حسين سعد
أكد وزير الزراعة والموارد الطبيعية المهندس عيسى عثمان شريف، عن وصول أكثر من (14) ألف (بالة) خيش لميناء بورتسودان، في وقت ما زالت الشكاوى مستمرة من قبل المزارعين بسبب نقص الخيش والجازولين في بعض الأقسام بالمشروع.
وأكد مزارعون ل (مدنية نيوز) تحقيق إنتاجية عالية من محصول القمح.
واعتبر الوزير خلال ترؤسه اليوم السبت اجتماعا برئاسة مشروع الجزيرة ببركات ضم محافظ مشروع الجزيرة المكلف المهندس مصطفى إبراهيم مصطفى، ومدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالولاية د. توحيدة بابكر، اعتبر أن مشروع الجزيرة يعد العمود الفقري لاقتصاد السودان.وأوضح الوزير أن زيارته لمشروع الجزيرة تهدف للوقوف على سير عمليات حصاد القمح والحرائق التي حدثت في عدد من المواقع بالمشروع ومعالجة كافة الإشكاليات التي تعترض اكتمال الحصاد.
ومن جانبه أبان محافظ مشروع الجزيرة المكلف أن الخطة التأشيرية للموسم الزراعي 2020م 2021م تستهدف زراعة 800 ألف فدان في العروة الصيفية بزيادة (70) ألف فدان عن الموسم السابق.
وذكر المحافظ المكلف أن ما حققته مساحة (423) ألف فدان من القمح خلال العروة الشتوية من إنتاج فاق التوقعات بمتوسط إنتاج بلغ (18) جوالا للفدان.
وأعلن مصطفى اكتمال حصاد (50%) من جملة مساحات القمح رغم مشاكل الخيش والوقود التي تم حلها بعد تدخلات حكومة ولاية الجزيرة والبنك الزراعي، ولفت إلى اكتمال حصاد القمح بنهاية الشهر الجاري.
ومن جهة أخرى أعلنت مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية د. توحيدة بابكر، عن مخاطبة المركز لتوفير (10) آلاف جالون وقود للجنائن والزراعة خارج المشروع، وأشارت إلى أهمية استخدام التقانات الحديثة لتحقيق الأهداف المنشودة بزيادة الإنتاج.
وفي السياق مازالت الشكاوى مستمرة من قبل المزارعين بسبب نقص الخيش والجازولين، وقال مزارعون إن عمليات حصاد القمح تحقق إنتاجية عالية، لكن مدير البنك الزراعي قطاع الجزيرة الرشيد عثمان، نفى حسب (سونا) وجود مشكلة في الخيش، وأشار لوجود فائض من الخيش بمخازن البنك، وأوضح أنه تم استلام (915) ألف جوال قمح.
وبدوره كشف النقيب شرطة إبراهيم سلامة عن تسجيل (10) بلاغات في جرائم حريق القمح، وأبان وفقا ل (سونا) أن أكبر بلاغ كان لحريق في مساحة (64) فدانا اتلفت (1200) جوالا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *