زيادة مساحات القمح بالشمالية ومطالبة بحل مشاكل الوقود والكهرباء

الشمالية: حسين سعد
قال أصحاب مشاريع زراعية بالولاية الشمالية إنهم بصدد زيادة المساحات الزراعية بالقمح في الموسم الشتوي القادم لدعم الحكومة الانتقالية في سلعة ضرورية، ولفتوا إلى الإنتاجية العالية التي حققها القمح، وطالبوا الحكومة ووزارة الزراعة والجهات الأخرى ذات الصلة بتوفير الوقود مبكراً وإمداد المشاريع الزراعية بالتيار الكهربائي.
وقال مالك مشروع الطليعة الزراعي الصادق أرصد، إنهم سلموا البنك الزراعي إنتاجهم من محصول القمح، ونوه إلى أن مدير القطاع الشمالي للبنك الزراعي بالولاية أبو زيد سالم هلال يبذل مجهودات كبيرة ويقف علي كل كبيرة وصغيرة لجهة انجاح عمليات تسليم القمح للبنك.
وذكر الصادق ل(مدنية نيوز) عبر الهاتف من مدينة دنقلا عاصمة الولاية الشمالية اليوم السبت، إن المضاربين ومنسوبي النظام المدحور رفعوا قيمة جوال القمح لقرابة (5) آلاف جنيه، وأوضح الصادق انه استجاب لنداء الشعب السوداني والحكومة الانتقالية مثله مثل الكثيرين من أصحاب المشاريع الزراعية وعملوا على توفير سلعة استراتيجية للبلاد.
وتابع أنه زرع في الموسم الشتوي الحالي حوالي (220) فداناََ حققت إنتاجية حوالي (2000) جوال تم تسليم البنك الزراعي (1896) جوالاََ.
وحول الصعوبات التي واجهتهم في الموسم المنصرم، نبه الصادق إلى أن المشكلة الكبيرة تمثلت في الوقود وإمداد المشاريع الزراعية بالتيار الكهربائي، وكشف عن تخطيطه لزراعة نحو (600) فدان بمحصول الذرة الشامية في الموسم الصيفي الحالي وزراعة أكثر من (1000) فدان في الموسم الشتوي القادم بمحصول القمح.
وكان مدير القطاع الشمالي للبنك الزراعي بالولاية الشمالية أبوزيد سالم هلال، قد أكد تغدية فرع دنقلا بمبالغ مقدرة من الإدارة العليا للبنك الزراعي بالخرطوم لمقابلة شراء محصَول القمح من المزارعين بالسعر التركيزي المعلن، ونفى وجود أية أزمة سيولة بفروع البنك بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *