محامون يبحثون مع لجنة التحقيق في أحداث فض الاعتصام عقبات العمل

الخرطوم: مدنية نيوز
بحث عدد من المحامين، مع لجنة التحقيق في جرائم فض الاعتصام برئاسة نبيل أديب، العقبات والمشاكل التي تواجه اللجنة، وتصديها للمهمة التي وصفوها بالصعبة، وإعلنوا استعدادهم لتقديم العون الممكن لتسهيل مهمتها.
وقالت الناطقة الرسمية باسم لجنة التحقيق في انتهاكات فض الاعتصام أميمة أحمد المصطفى، اليوم السبت إن الزيارة جاءت بمبادرة من المحامين لدعم اللجنة ومساندتها لإنجاز المهمة التي تضطلع بها، وأشارت إلى أن الوفد ضم ممثلين من تحالف المحامين الديمقراطيين واللجنة التسييرية لنقابة المحامين واللجنة القانونية لقوى الحرية والتغيير وهيئة محامي دارفور.
ومن جانبه قال رئيس لجنة التحقيق نبيل أديب، إن اللجنة تعطلت بسبب الطوارئ الصحية، ولكنها أنجزت الكثير من المهام، ولفت إلى أن معينات اللجنة تأخرت مما كان لها أثر على عملها، وأضاف (المشاكل اللوجستية والمعينات لديها تأثير على أداء اللجنة، ولكن كنا نجتهد بمقدراتنا الخاصة في التقليل من آثارها)، وأكد تقديرهم لزيارة وفد المحامين ولدعمهم المعنوي للجنة.
وأعلن أديب، تسمية المحامية أميمة ناطقة رسمية باسم اللجنة، وأبان أن التعامل مع وسائل الإعلام يحتاج للتنظيم منعاََ لهدر الوقت وحتى تصل الحقائق للجمهور بترتيب ونظام.
ومن جهته أكد وفد المحامين تعاونه التام مع اللجنة، وقال ساطع الحاج: (نعلم أن مهمة اللجنة صعبة تملص منها كثيرون وتصدت لها اللجنة برئاسة نبيل أديب، لذلك نؤكد دعمنا للجنة ومساندتها ونحن على استعداد لتقديم أي عون يطلب منا).
وفي السياق نوه عدد من المحامين إلى أنهم يعملون على تنوير الرأي العام بطبيعة عمل اللجان القضائية والتحقيقات الجنائية وأنها لا يمكن حصرها في فترة زمنية محددة، وذكر المحامي علي السيد (المشكلة أن الرأي العام لا يفهم طبيعة عمل اللجنة، خاصة وأنها لجنة قضائية تحقق في جريمة جنائية لا يمكن أن نجزم بأنها ستنتهي من التحقيق في الوقت الفلاني).
وخصص مقر جديد للجنة في منطقة كافوري كانت تستغله مؤسسة معارج الخيرية الإسلامية التي كانت تتبع لأسرة المخلوع عمر البشير.
وكشف عدد من المحامين أن جهات بعينها تحاول أن تدفع اللجنة لتقديم قضية فطيرة تؤدي إلى فتنة في البلاد، وذكر جلال السيد (هناك جهات لديها غرض في أن تقدم اللجنة قضية فطيرة تتهم فيها جهات محددة حتى تحدث فوضى في البلاد ويفلت المجرم الحقيقي من العقاب).
وطالب عدد من المحامين القوى السياسية بالكف عن مجاراة المعلومات الخاطئة ومهاجمة لجنة فض الاعتصام وفق معلومات غير موثقة ودون معرفة طبيعة عمل اللجنة، وحذروا من المخطط الذي يقوده الاسلاميون وكتائب الظل والأمن الشعبي ل(شيطنة) اللجنة وحقن الشارع بنتائج مسبقة.
وجرى اللقاء في مقر اللجنة الجديد في كافوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *