منسق البعثة الأممية: البعثة ليست إستعمارية بل مدنية لتقديم المساعدات السياسية

الخرطوم: فاطمة علي

نفى السفير عمر الشيخ المنسق الوطني للبعثة الأممية للسودان أن تكون بعثة الأمم المتحدة ذات طابع عسكري قائلا: بعثة الأمم المتحدة القادمة إلينا مطلع العام المقبل لا تريد أن تستعمر السودان أو تفرض وصاية عليه أو تتدخل بالقوة العسكرية كما يروج البعض لذلك بل هي بعثة مدنية هدفها الأساسي تقديم المساعدات الفنية والسياسية للبلاد.
وأضاف في المنبر الصحفي الذي عقد بطيبة برس اليوم :أن البعثة تريد المساعدة في ملفات التحول السياسي والتحرر نحو الحكم الديمقراطي وحقوق الإنسان وتحقيق السلام وتحسين الإقتصاد والتنمية المستدامة وغيرها من الأهداف الإستراتيجية التي تسعى لتحقيقها دون أن تمس السيادة الوطنية.
وتابع: بدأنا بطريقة صحيحة ونعمل على الإستفادة من الكودار الوطنية المؤهلة الموجودة بالداخل كما أن قطاع المرأة والشباب يجد إهتماما خاصا ونجاح هذه البعثة يتوقف علينا نحن لأنها تتحرك وفق مطلوباتنا وتسير رهن إشارتنا ولا مجال مطلقا للحديث عن التحول من الفصل السادس للفصل السابع وحكومة السودان لها الصلاحية الكاملة في حماية الشأن الداخلي.
وأردف: إذا أحسنا إستغلال هذه البعثة يمكننا أن نسهم بشكل فاعل في رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعفائه من الديون الخارخية والتحضير لصياغة دستور دائم وإجراء إنتخابات وإحصاء سكاني بطريقة فنية متميزة.
وزاد: وفد المقدمة أمن على تكوين لجنة خاصة لحماية المدنيين الأمميين بالتشاور مع الجهات الأمنية المختصة سيما وأن بعثة الأمم المتحدة لها شرطة خاصة تعمل على الحماية الشخصية لأفراد البعثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *