حمدوك يؤكد اهمية المحفظة التمويلية التجارية لتوفير السلع

الخرطوم.. حسين سعد
قال الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء نائب رئيس اللجنة العليا للطواري الاقتصادية ان اهم الانجازات التي حققتها اللجنة إنشاء المحفظة التمویلیة التجاریة لتوفیر السلع الإستراتیجیة وإجازة الخطة الإسعافیة لمیناء بورتسودان.
وإكد دكتور حمدوك علي اهمية المحفظة ودورها في توفير العملة الصعبة . واستعرض في الجلسة الثالثة للموتمر الاقتصادي القومي الاول الذي انطلقت فعالياته اليوم بقاعة الصداقة تحت عنوان اللجنة العليا للطواري الاقتصادية استعرض انشاء اللجنة في ابريل وتكوين عدد ثمانية لجان والتي اتخذت عدد من القرارات تصب في مصلحة الاقتصاد السوداني .
واشار الي ان هناك مصفوفة من القرارات التي سيتم تناولها من خلال الجلسة.
واوضح حمدوك أن السودان يمتلك قوة كامنة من الموارد في كثير من المناطق والقطاعات تقود لتنمية اجتماعية تحقق النمو والازدهار في جميع أنحاء البلاد.
و قال في ورقة الإطار العام للدولة التنموية الديمقراطية ومكونات برنامج الحكومة الانتقالية وأولوياتها في الجلسة الثانية للمؤتمر الاقتصادي القومي الأول بقاعة الصداقة اليوم إن هذه المناطق تمثل مركز للهجرة الداخلية لتوفيرها فرص العمل ومصدر لاستيراد تكنولوجيا الإنتاج والمعرفة والابتكار ات المؤسسية والاستثمارات لتلك المناطق والتي تعمل علي النمو الصناعي الشامل.
واستعرض د. حمدوك عددا من المناطق منها ولاية البحر الأحمر التي يمكن ان تكون مركزا للخدمات اللوجستية في الموانئ والنقل والتخزين إضافة لولايات النيل الازرق وسنار والقضارف التي يمكن ان تكون مجمع زراعي وصناعي متكامل لصناعة الجلود والنسيج والاحذية، وولاية الخرطوم والجزيرة ونهر النيل التي يمكن ان تكون مراكز لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وأشار حمدوك أن ولايات شمال كردفان الكبري يمكن ان تكون مجمع زراعي صناعي متكامل يقوم بتربية المواشي وإنتاج اللحوم والصمغ العربي، اما ولايات دارفور الخمسة يمكن ان تكون مركزا للاستثمار في الانتاج البستاني والبذور الزيتية و نهر النيل والبحر الأحمر وكسلا يمكن ان تكون مركزا للصناعات التكنولوجية والابتكار بانتاح الآلات والمعدات اما ولاية الشمالية يمكن أن تكون مركزاللسياحة وقبلة لمختلف بقاع العالم.
وأشار حمدوك الي أن من الموارد التي يتمتع بها السودان الطاقة الشمسية التي يمكن استغلالها للتقليل من الطلب على الوقود الاحفوري مع امكانية وصولها المناطق الريفية والاستفادة منهافي دفع عجلة الانتاج والنمو الاجتماعي وخلق فرص العمل في الريف والحضر.
وشدد حمدوك من خلال استعراضه لورقته فى الجلسة شدد على ضرورة وضع الاصلاحات المؤسسية والمالية اللازمة وان تعمل الدولةمع المجتمع علي تعزيز ودعم واستغلال الموارد للمساهمة فى زيادة الانتاج والانتاجية في كل القطاعات وخلق فرص عمل منتجة وتنويع الاقتصاد وتحقيق التحول الهيكلي والنمو الشامل والمستدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *