الحكم الاتحادي: نزاع بين أطراف السلام على شغل مناصب المجلس السيادي

الخرطوم: هانم آدم – عازة أبو عوف

كشف وكيل وزارة الحكم الاتحادي د.حسان نصر الله، عن وجود نزاع بين الأطراف الموقعة على اتفاق السلام بجوبا، حول من يشغل المناصب الثلاثة في المجلس السيادي التي خصصت للموقعين.

وقال وكيل الوزارة في الملتقى الثاني للسلام والأمن في السودان، الذي نظمه مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنمية مع شبكة كرامة بفندق القراند هوليداي فيلا اليوم، قال وفقاً للمحاصصات التي تمت في جوبا ذهبت (٣) مناصب في مجلس السيادة للحركات المسلحة، وأضاف: (هم الآن متنازعون عليها).

وأقر وكيل وزارة الحكم الاتحادي بحدوث محاصصات في اتفاقية السلام، وذكر: (هذا ليس عيباً، وتم تطبيقه في سويسرا)، وأضاف: (حرصنا في إطار المحاصصات التي تمت أن نضمن كافة الأقاليم)، وأشار إلى مناقشة قضية الانتخابات خلال التفاوض .

وأرجع حسان، جذور المشكلة في السودان لعدم الوصول لصيغة توافقية على قسمة السلطة والثروة منذ الاستقلال، وشدد على ضرورة الاتفاق على صيغة توافقية لحكم البلاد، وأوضح أن ذلك يتطلب تقديم تنازلات من قبل الأقاليم الأكثر نمواً للأقل.

ورهن وكيل وزارة الحكم الاتحادي، تحقيق السلام بجبر الضرر، وطالب بضرورة مراجعة حكم السودان وإعادة النظر فيه، وأقر بوجود عيوب كثيرة في الاتفاقية، بجانب الضعف الواضح في المشاركة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *