عميد القانون بجامعة الخرطوم يحذر من أزمة دستورية مرتقبة

الخرطوم: هانم آدم – عازة أبو عوف

انتقد عميد كلية القانون بجامعة الخرطوم د.محمد عبد السلام، الحديث عن اتفاقية السلام وسيادتها على الوثيقة الدستورية، واعتبر ذلك خللاً دستورياً وشدد على أنه سيخلق أزمة دستورية .

وحذر عبد السلام في الملتقى الثاني للسلام والأمن في السودان، الذي نظمه مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنمية مع شبكة كرامة بفندق القراند هوليداي فيلا اليوم، من خطوة ادماج الاتفاق مع الوثيقة، وقال: (ستكون الوثيقة في مهب الريح) .

وأضاف أن المجلسين (الوزراء والسيادي) ليس لهما الحق في التشريع، وأشار إلى أن صلاحية التشريع التي حددتها الوثيقة الدستورية تمثلت في (٩٠) يوماً حتى تكوين المجلس التشريعي، ونوه إلى أن تلك الفترة قد انقضت .

ونبه عبد السلام، إلى أن أي تغيير في الاتفاقيات دون احترام الدساتير سيضرب الدولة في عمقها وسيؤثر تاثيراً بالغاً على عملية العدالة في السودان، ويعتبر تغولاً على مبدأ سيادة حكم القانون.

ولفت عميد كلية القانون بجامعة الخرطوم إلى عدم إمكانية تعديل الوثيقة الدستورية لإضفاء صفة دستورية على اتفاق السلام، إلا بعد تكوين البرلمان، ورأى أن تعيين (١٠٠) من أعضاء المجلس التشريعي، بالإضافة إلى تخصيص (٧٥) مقعداً للحركات المسلحة، سيحدد شكل المجلس التشريعي، واعتبر ذلك شكلاً من أشكال التحالفات القادمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *