قيادي بالجبهة الثورية: ليس لدينا ما ندفعه وقد دفعنا من قبل

الخرطوم: عازة أبو عوف – هانم آدم

استنكر القيادي بالجبهة الثورية السودانية، نور الدائم طه، اعتراض بعض القوى السياسية على إدماج اتفاق السلام الموقع بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة في الوثيقة الدستورية.

وقال طه خلال ملتقى السلام والأمن الذي نظمه مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنمية في الخرطوم أمس الأربعاء، إنهم حملوا السلاح وتحققت كل مطالبهم والآن يقال لهم ارجعوا، وأضاف موجهاً حديثه للرافضين: “اذا تم رفض إدماج الاتفاق فليبحثوا عن مكان يضعون فيه الوثيقة الدستورية او يوجهوننا بالرجوع من حيث أتينا”.

ولفت لمطالبتهم بفتح الوثيقة لإدخال بعض القضايا مثل تعيين الوزراء وبنود تتعلق بالفترة الانتقالية على الرغم من الخلل الموجود فيها، وتابع: “نريد تصفير العداد من كل شيء ونبدأ من جديد”. وأكد حرص الجبهة الثورية على عدم فشل الفترة الإنتقالية، ونبه إلى أن أي محاولة لإفشالها سيؤثر ذلك على القوى المدنية بل على السودان قاطبة، وأردف: “نحن ليس لدينا ما ندفعه وقد دفعنا من قبل”.

وقال نور الدائم إنهم مع الدعوة لفصل الدين عن الدولة ولكن دون فرضها على الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *