بنسودا تبحث مع المسؤولين في الحكومة جرائم الحرب وتسليم المطلوبين

الخرطوم: مدنية نيوز
انخرطت مدعي المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا في لقاءات مكثفة مع مسؤولين في الحكومة شملت مجلسي السيادة والوزراء لبحث القضايا المتعلقة بجرائم دارفور.

والتأمت اجتماعات منفصلة بين بنسودا ووزير العدل ورئيس الوزراء وعضو بمجلس السيادة، بهدف التنسيق لمثول المتهمين المطلوبين للعدالة بسبب ارتكابهم جرائم حرب وابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية وعلى رأسهم البشير واثنين من مساعديه

واكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إن التزام السودان بتحقيق العدالة ليس من الالتزامات الدولية فحسب، وإنما استجابةً للمطالبات الشعبية بإقامة العدالة وتنفيذ شعارات الثورة المجيدة.

وأضاف ” التزام الحكومة بتحقيق العدالة احد شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

وأشار د. حمدوك إلى أن زيارة وفد المحكمة الجنائية تُعتبر شهادة على التغيير الذي تُحدثه عمليات الإصلاح الشامل في السودان الجديد.

من جانبه، أوضح وفد المحكمة أن الجهات العدلية ستناقش التفاصيل المتعلقة بكيفية سُبل التعاون بين المحكمة الجنائية والجهات المختصة في السودان.

كما إلتقى عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي، اليوم الاحد المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا.

ووصفت بنسودا زيارتها للسودان بالتاريخية، الغرض منها التباحث مع السلطات السودانية حول قضايا المحكمة الجنائية الدولية المتعلقة بدارفور .

وقال بنسودا في تصريحات صحفية أن اللقاء بحث سبل تعاون السلطات السودانية بشأن قضية المتهم علي عبد الرحمن والتي تنظر فيها المحكمة الآن وذلك للحصول على المزيد من المعلومات والأدلة في أقرب وقت ممكن.

وتأتي زيارة وفد المحكمة الجنائية في إطار التنسيق والتعاون مع الحكومة السودانية بخصوص المتهمين الذين صدرت بحقهم أوامر قبض والتقدم الذي أحرزته في قضايا المواطنين السودانيين التي تنظرها المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *