صورة وتعليق

ثائر يقف متحدياً وهو قُبالة أحد مباني الأمن الذي يُطلق عليه موقف شندي. في سنوات ما قبل الثورة كان يمكن أن تُلكلفته هذه الوقفة حياته. معتقلات موقف شندي في مدينة بحري؛ شهدت انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان مُورست ضد المعتقلين السلميين. الآن وبفضل التحول المدني، تحول جهاز الأمن إلى مؤسسة تُعنى بجمع المعلومات وتسليمها للجهات التنفيذية.

تصوير: خالد بحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *