النيل الأزرق تشهد انطلاق البطولة الرابعة للمصارعة بمشاركة (8) ولايات

النيل الأزرق: هيام تاج السر
شهدت حلبة المصارعة بميدان السكة حديد في مدينة الدمازين حاضرة ولاية النيل الأزرق، عصر أمس الجمعة انطلاق منافسات البطولة الرابعة للناشئين والشباب تحت شعار (الرياضة جسر للسلام)، برعاية والي الولاية عبد الرحمن نور الدائم، ومنظومة الصناعات الدفاعية، بمشاركة (8) ولايات (الخرطوم، كسلا، النيل الأزرق، الجزيرة، النيل الأبيض، القضارف، سنار، والشمالية).
حضور رسمي وشعبي
حضر الافتتاح جمهور عريض من محبي اللعبة بلغ حوالي (4) الاف متفرج امتلأ بهم الميدان من جمهور نوعي غلب عليهم الصغار من الجنسين، والشباب، بجانب ممثل الوالي وزير المالية حسن عبد المجيد، ووزير الشباب والرياضة المكلف أشرف حسن خضر، والمدير التنفيذي لمحلية الدمازين ميرغني وقادة الاتحاد السوداني للمصارعة في مقدمتهم رئيس الاتحاد الله جابو سليمان كابو، ورؤساء الاتحادات الولائية ورؤساء البعثات.
وقفة حداد
بدأ البرنامج بوقفة حداد (دقيقة) على أرواح شهداء الثورة وشهداء المصارعة وأبرز نجومها (أوباما، وصدام العرب). واشتمل الافتتاح على عدد من المنافسات في أوزان مختلفة لفئتي الناشئين والشباب.
منافسات اليوم الأول
في وزن 60 كجم شباب، وفي افتتاح المنافسة حقق ابن الولاية وصاحب الأرض والجمهور محمد حسين (النيل الأزرق) فوزاً على ميرغني مكين (الجزيرة). وفاز مختار بشير (كسلا) على صابر معالي (النيل الأبيض).
وفي وزن 74 كجم، فاز ناصرخميس “المرعب الأمريكي” (الخرطوم) على ناصر بابكر (الشمالية). وفوز نور الدين (النيل الأزرق) على حنين حماد (كسلا).
وفي وزن 66 كجم ناشئين ، فاز فاشر جعفر (جنا طير) من ولاية كسلا على نصر الدين عبد العزيز (ود الشيطان) القضارف. وفاز سبت خميس ابن الولاية المستضيفة (النيل الأزرق) على ابن الشمالية علي عثمان الشهير بالنمر المقنع.
وفي وزن 55 كجم، فاز الزبير عبود (كسلا) على عمر عبد العزيز (سنار)، وفاز عمر عبدالعزيز (سنار) على الزبير محمود (كسلا).
وفي وزن 55 كجم شباب، فاز الصادق دقاش (النيل الأزرق) على محمد نور الدائم ودكلا (القضارف).
وفي وزن 84 كجم، فاز أحمد ديدان (الخرطوم) على ميقا ياسر (كسلا). وآخر منافسات اليوم جمعت محمود عبد القادر من النيل الأزرق ومعتز حسين كرتكيلي من الولاية الشمالية، كسبها صاحب الأرض والجمهور ورجح بها كفة النيل الأزرق للتفوق على الولايات بنتيجة اليوم الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *