الحلو: موقفنا واضح والدولة العميقة تسعى للإبقاء على السودان القديم

الدمازين: الخرطوم – حسين سعد
عدد رئيس الحركة الشعبية شمال القائد عبد العزيز آدم الحلو ، في لقاء تفاكري حاشد بالنيل الازرق لدعم السلام العادل والمستدام؛ أسباب ومبررات الموقف التفاوضي للحركة وتمسكها بأهمية الفصل التام بين الدين والدولة.

وقال الحلو في اللقاء الذي نظمته مجموعة نشطاء السلام باقليم الفونج بالدمازين وسط حضور مهيب من القيادات النوعية والإدارات الأهلية والأعيان من المكوك والعمد والشباب والمرأة؛ إن الدولة العميقة ما زالت تسعى وتعمل للإبقاء على السودان القديم والحفاظ على الامتيازات التاريخية.

وشدد الحلو الذي خاطب اللقاء عبر الهاتف من جوبا؛ على ضرورة وحدة أبناء الإقليم حول القضايا المصيرية، شارحاً تطورات العملية السلمية ومنهج المسارات التي اتُبع في التفاوض مع الجبهة الثورية، والتي وصفها بغير المنصفة.

وقدم الحلو تشريحاً وافياً للمشكلة السودانية ولسياسات السودان القديم القائمة على فرض الهوية الأحاديه الاقصائية ممثلة في العروبة، وعدم الاعتراف بالتعدد والتنوع الذي تزخر به الدولة السودانية.

ومن جهته حيا السكرتير العام للحركه الشعبية عمار أمون الحضور، وباهى بالتضحيات الكبيرة التي قدمها أبناء إقليمي جبال النوبة والفونج.

وفي الأثناء أكدت الإدارات الأهلية والشباب والمرأة دعمهم اللامحدود لمواقف الحركة الشعبية ووقوفهم خلف القائد الحلو، ودعوا إلى ضرورة التمسك بمبادئ وأهداف الثورة.

الجدير بالذكر أن اللقاء التفاكري خاطبه أيضا عبد الله ابراهيم عباس عضو الوفد التفاوضي، كما افتتح اللقاء رئيس المجموعة عبد العاطي محمد الفكي، وأبوالقاسم صابر نورين امين العلاقات الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *