الري: ملتزمون بتوفير المياه لكل حواشة ولا توجد مشكلة كراكات

الخرطوم: حسين سعد

اكد المهندس وكيل وزارة الري والموارد المائية المهندس ضوالبيت عبدالرحمن، ان حجم المياه بترعتي الجزيرة والمناقل يوميا يبلغ 35 مليون متر مكعب، وهي كافية لتأمين ري المساحة المزروعة حاليا في العروة الشتوية، واعلن ان الوزارة ملتزمة بايصال المياه لأي حواشة مزروعة بالقمح والمحاصيل الاخرى.

وجدد ضوالبيت في تصريحات صحافية عدم وجود مشكلة (ري او كراكات) موضحا ان ادارة عمليات الري بالوزارة تتابع حركة الآليات وفق برنامج محدد لفك الاختناقات بالقنوات المختلفة. من جهتها اعلنت الهيئة العامة لأعمال الري والحفريات، ادخال حوالي 12 حفار إضافي للعمل بمشروع الجزيرة ، الاسبوع الماضي ،إضافة الى العدد السابق الموجود أصلاً بالمشروع الى جانب توفير أربع حاملات للمساعدة في ترحيل حفاراتها اضافة الى حفارات المقاولين الذين يعملون بالمشروع،واكدت الهيئة تكثيف عمل الحاملات وزيادة دوريات العمل لتعمل الكراكة مابين 18 إلى 24 ساعة في اليوم، موضحة انها وضعت برامج للعمل قبل فترة كافية من التنفيذ خلافاً لطريقة اطفاء الحرائق التي كانت تتبع في السابق.
بدوره قال مدير الادارة الزراعية بمشروع الجزيرة المهندس عثمان السماني، ان ادارته وضعت بالتعاون الوثيق مع ادارة عمليات الري اولويات لتوجيه الآليات،مبينا ان جائحة كرونا اثرت بشكل كبير على العمل في المشروع وخاصة الآليات التي تعتمد عليها عمليات الري، وقال ان الآليات تاثرت ايضا بشح الوقود وارتفاع اسعار المواد البترولية،الى جانب ضعف الميزانيات المتوفرة لادارة عمليات الري، كما ان ذلك ايضا القى بظلاله على اصحاب الآليات،بحيث ان الأسعار تتعدل كل فترة.

وشدد السماني على ان هذه المشاكل لن تثنيهم عن انجاح الموسم الشتوي،مشيرا الى ان شركات تعمل في ازالة الاطماء والحشائش كانت متوقفة بدأت تعود للعمل،وعزا السماني وجود اختناقات في بعض المناطق الى التعديات (الكثيرة) التي تقع على القناطر، وهي تأتي في قمة الطلب على المياه،اضافة الى ان المساحة المستهدفة بالقمح كبيرة،بجانب وجود القطن والجنائن، وكلها تحتاج لمباه الري في وقت واحد.

وفي سياق موازي إلتقى دكتور عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة بمكتبه صباح اليوم المهندس مبشر الرشيد مالك شركة وسترين الإيطالية التى تعمل في مجال إنتاج وتطوير أنظمة الإنارة عبر الطاقة الشمسية والبني التحتية.

وإستمع والى لجزيرة خلال اللقاء الى شرح مفصل حول أهداف وأنشطة الشركة وبرامجها في الولايات وإمكانياتها المادية والمعرفية وفرص التدريب التي تقدمها في مجالات الطاقة الشمسية والاستخدامات الآمنة لإنارة الطرق عبر شرائح صغيرة ذات جودة عالية وقطع بإلتزام الشركة ببرامجها تجاه المجتمع.

وعبر والي الجزيرة عن إمتنانه لشركة وسترين الإيطالية لاختيارها ولاية الجزيرة والتي تعد ولاية ذات ثقل إجتماعي وثقافي وموروث معرفي مؤكداً جاهزية الولاية لإستيعاب البرامج الإستثمارية. وقال إن الطاقة الشمسية صناعة ذات جودة عالية تحتاجها الولاية لتوفير كهربة محطات المياه وانارة الطرق الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *