جامعة زالنجي تبدأ مناقشة قانون بديل وتعلن عن انطلاقة جديدة

زالنجي: هانم آدم
تعتزم جامعة زالنجي بولاية وسط دارفور، مناقشة اقتراح قانون بديل للجامعة لقانون 1990 والمعدل 1995م، ليواكب روح الثورة والتغيير والتحول الديمقراطي في البلاد، وذلك تحت شعار “الحرية والسلام والعدالة “.

وسيناقش مجلس الجامعة القانون في اجتماعاته التي تنطلق اليوم الثلاثاء حتى غداً الأربعاء.

وقال رئيس الجامعة د. عبد الله آدم خاطر في تصريح لـ (مدنية نيوز)، إن أهمية الاجتماع تنبع من أنه يمثل محطة تأسيس ثانية للجامعة والتي نشأت تحت ظل النظام السابق، وفي وقت سُخرت كل مقدرات التعليم العالي لخدمة أجندته خاصة في مجال الأمن السياسي والإفقار الاقتصادي والتضليل الإعلامي.

وأشار إلى لأهمية مراجعة كل الوثائق الضرورية للنهوض بالجامعة في مجتمع ديمقراطي يحتاج للتنمية وسيادة مفاهيم قضايا السلام والتصالح وحقوق المرأة والمجتمع، مضيفاً أن أطر التأسيس وضعت في اجتماعين سابقيين عبر مجموعات عمل رئيسية، وهي (الجانب الإداري، العلاقات الخارجية، والاستثمار والإعلام والجانب القانوني)، موضحاً أنها سوف تُعرض في الاجتماع والخلاصة ستكون البداية لجامعة ذات ملامح زراعية بتخصصات مختلفة، ومعايير دولية وتخدم المجتمعات المحلية، وتصبح جامعة في اتجاه البناء القومي وبشراكة مع الجامعات السودانية (الحكومية أو الخاصة) بمساندة وزارة التعليم العالي والحكومة ومؤسسات الدولة، بما في ذلك المجلس السيادي في الفترة الانتقالية.

وقال خاطر إنه لتأكيد تلك العلاقة المؤسسية في سياق الحرية والتغيير تأتي زيارة وزيرة التعليم العالي بروفسير انتصار الزين صغيرون لعدد من الجامعات بدارفور بما فيها جامعة زالنجي هذه الأيام، وستحضر احتفالات الجامعة بثورة ديسمبر، معتبراُ أن زيارتها دلالة لتلك العلاقة المتنامية لأجهزة التعليم العالي ومؤسسات المرحلة الإنتقالية لتعظيم قدرات التغيير في اتجاه الديمقراطية وسيادة حكم القانون لوحدة السودان المتنوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *