مستشار في الخارجية الأمريكية: سندعم السودان حتى يعود للمجتمع الدولي

الخرطوم: حسين سعد
اكد محي الدين عمر مستشار الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدين دعم الادارة الجديدة للسودان من أجل ترسيخ القيم الديمقراطية، ورحب محي الدين بأزالة السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب وقال ان بايدن الذي من المنتظر ان يتسلم مهامه رئيسيا لامريكا سيعمل علي دعم السودان حتي يعود الي حضن المجتمع الدولي والاقليمي

وأوضح محي الدين في حديث خاص مع مدنية نيوز ان خطة الادارة الجديدة لامريكا بقيادة جون بادين في افريقيا تهدف الي دعم الديمقراطيات الناشئة ومن بين هذه الديمقراطيات السودان الذي سيجد دعما كبيرا من بايدن حتى يعود السودان الي مكانه الطبيعي في حضن المجتمع الدولي مرحبا بقرار إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وقال هذه خطوة مهمة في طريق النهوض بالسودان وعودته للعالم

وأرجع محي الدين إزالة اسم السودان من قائمة المراقبة في الحريات الدينية جاء بسبب إصلاحات و تعديلات قانونية نفذتها الحكومة تمثلت في إزالة مادة الردة وشرب الخمر لغير المسلمين وقضية الإجهاض وقضاياأخرى .

وأوضح إن الحكومة الانتقالية استطاعت انجاز عدد من الملفات في مجال إزالة القيود عن الحريات الدينية والشخصية وحقوق الإنسان

وقال انه يعمل في الخارجية الامريكية في مفوضية حقوق الانسان والحرية والدينية في افريقيا والشرق الاوسط لمدة خمس سنوات

وردا علي سوال الانتقال الديمقراطي في السودان اجاب من خلال وجهة نظر شخصية ان المجموعة التي تقود بدور الانتقال الديمقراطي يمكنها القيام بدر اكبر لاسيما في ظل الصعوبات والتحديات التي تواجه الانتقال الديمقراطي

وأبداء محي الدين فخره وسعاده بثوره ديسمبر وقال ان الشعب السوداني قدم رسالة واضحة وثورة جسورة

الجدير بالذكر ان محي الدين عمر هو من ابناء حلة البئر بولاية سنار درس بجامعة النيلين قبل ان يتخرج منها غادر الي امريكا مكملا دراسته الجامعية وعمل في الحملة الانتخابية مع استاذته التي ترشحت في مجلس الشيوخ ،ثم عمل في معهد السلام الامريكي ،ثم مستشارا في حمة جو بايدن الانتخابية وحاليا مستشار في الخارجية الامريكية ومفوضية حقوق الانسان والحرية الدينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *