المسيحيون في أبو قوتة: لأول مرة يزورنا شخص من خارج الكنيسة مهنئاً بأعياد الميلاد

الخرطوم: حسين سعد
أوفد والي ولاية الجزيرة د. عبد الله الكنين وفدا رفيع المستوى لمشاركة الطوائف المسيحية بأعياد الكريسماس ومعايدتهم، ووجدت الزيارة بالكنيسية الإنجيلية المشيخية بمدينة ابوقوتة بولاية الجزيرة ترحيب واسع من قبل المسيحيين.
وقال ممثل مكتب الوالي وسكرتيره غزالي خوجلي انه نقل تهاني وتبريكات الوالي عبد الله الكنين لكافة الطوائف المسيحية بأعياد الميلاد متمنيا تحقيق السلام الشامل، وأوضح غزالي أن حكومة الولاية تحترم التنوع والتعدد، وأضاف: (لا مشكلة لدينا مع التعدد بل نحترمه ولا نفرق بين مسلم ومسيحي أو أصحاب أديان أفريقية أو الكجور.. هذا هو السودان الثري بتنوعه وتعدده).
وقال غزالي إن الجزيرة بها تعايش وتسامح كبير وهناك احترام متكامل، وتعهد برفع شكاوى ومطالب المسيحيين للجهات المختصة.
من جهته رحب ممثل الكنيسة بالزيارة وقال: (هذه أول مرة يزورنا شخص من خارج الكنيسة لمعايدتنا وتهنئتنا بالعيد)، وأوضح أنهم يقيمون صلواتهم في منزل شخص، ولفت إلى أن الكنيسة بابوقوتة منذ العام ١٩٨٧م، وتحتضن صلوات طائفتين، وطالب الجهات المختصة بأن تصدق لهم بقطعة أرض لتشييد كنيسة للمسيحيين.
الجدير بالذكر أن السودان تمت إزالته من قائمة الحرية الدينية هذا العام وفي ديسمبر الماضي تمت إزالة السودان من قائمة الدول المقلقة حلو الحرية الدينية، وتزامن احتفال أعياد الميلاد هذا العام مع إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، كما تزامنت الاحتفالية أيضاً مع حلول الذكرى الثانية للثورة الظافرة والتي بفضلها عاد حق مسلوب للمسيحيين في السودان للاحتفال بشعائرهم وطقوسهم بلا تضييق، ودون أن يلاحق تسلط الطغاة “زفة” أعياد الميلاد في الشوارع والكنائس.
وكان مكتب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، قد أعلن عن عطلة عيد الميلاد الجديد للطوائف المسيحية الغربية في جميع ولايات السودان. كما أجرت الحكومة الانتقالية تعديلات قانونية تمثلت في إلغاء مادة “الردة” من القانون الجنائي لعام 1991، واستبدالها بمادة تجرّم التكفير وتعاقب مرتكبها بالسجن 10 سنوات، وكانت لجنة الولايات المتحدة الامريكية للحرية الدينية الدولية أشادت بالتطور الذي حدث في السودان في الحريات الدينية، وقالت ان ابرز تطور موجب في العالم لسنة 2019 هو التقدم الذي حدث في السودان.
وفي تقريره الاخير الذي قدمه امام إجتماعات مجلس حقوق الانسان في اكتوبر 2020م رحب الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان في السودان اريستييد نونونسي، بالتقارير التي تؤكد موافقة المجلس المشترك لمجلسي السيادة ومجلس الوزراء في يوليو 2020م على قانون التعديلات المتنوعة الذي نص على ادخال تعديلات على القانون الجنائي لسنة 1991م وتشمل التعديلات شطب جريمة الردة وشطب عقوبة الاعدام في الجرائم التي يرتكبها أطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *