توقيع مذكرة تفاهم بين السودان وأمريكا خاصة بالديون والسلام في المنطقة

الخرطوم: حسين سعد
وقع السودان والولايات المتحدة الأمريكية اليوم وفي إطار زيارة وفد الحكومة الأمريكية برئاسة وزير الخزانة ستيفن منوشين مذكرة تفاهم بخصوص القرض التجسيري الذي ستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بموجبه بسداد متأخرات السودان لمجموعة البنك الدولي، مما يُمكن البلاد أخيراً من الوصول لمصادر تمويل تصل قيمتها لمليار ونصف المليار دولار سنوياً، وهي موارد تدفع باقتصاد البلاد وتعين الحكومة على تنفيذ مشروعات البُنى التحتية والتنمية المختلفة، في وقت تدخل فيه بلادنا لفسحات السلام، ووقع عن حكومة السودان وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة د. هبة محمد علي فيما وقع عن الولايات المتحدة الأمريكية وزير الخزانة الأمريكي.

وكذلك جرى توقيع إعلان “اتفاقيات إبراهام”، حيث مثّلَ الجانب السوداني، وزير العدل، د. نصر الدين عبد الباري، فيما وقع عن الجانب الأمريكي وزير الخزانة الأمريكية السيد ستيفن منوشين.

وينص الإعلان على ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام، كما أوضحت بنود الإعلان أن أفضل الطُرُق للوصول لسلام مستدام بالمنطقة والعالم تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول لتطوير جودة المعيشة وأن ينعم مواطني المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة دون اعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره.

وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك قد استقبل بمكتبه اليوم وزير الخزانة الأمريكي ستيفين مينوشن الذي وصل إلى البلاد في زيارة تاريخية تعد الأولى من نوعها وذلك بحضور وزراء شؤون مجلس الوزراء، العدل، الخارجية، الري والموارد المائية، ومستشار وزارة الخزانة آدم لييرك ومستشار الأمن القومي ومدير إدارة الخليج وشمال أفريقيا اللواء ميجيل كورييا والقائم بالأعمال الأمريكي لدى السودان برايان شوكان.

واشاد رئيس الوزراء خلال اللقاء جهود الإدارة الأمريكية التى أفضت إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعادة الحصانة السيادية مما يحصنه أمام القضاء الأمريكي من أي دعاوى مستقبلية.

وبحث اللقاء المشترك العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير التعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار، الأمر الذي يعتبر مؤشراً قوياً لدخول العلاقات بين البلدين عهد جديد من التعاون والتنسيق المشترك بما يخدم الأهداف التنموية ولمصلحة شعبي البلدين.

وفي السياق استقبل وزير الري والموارد المائية بروفسير ياسر عباس بمكتبه بعد ظهر اليوم ، الموافق 6 يناير، وزير الخزانة الامريكي استيفن منيوشن الذي يزور البلاد حاليا وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها خاصة في مجال إدارة الموارد المائية
وتناول الجانبان بالنقاش مشروعات المياه بالسودان بما فيها مياه الشرب، كما تطرق اللقاء في حضور وزيرة المالية المكلفة د. هبة محمد علي، الى آخر تطورات ملف سد النهضة الأثيوبي علما بان الولايات المتحدة الأمريكية أحدي الدول المراقبة للمفاوضات الى جانب الإتحاد الاوربي وجنوب افريقيا ، وأمن الطرفان على ضرورة التوصل لإتفاق قانوني عادل حول ملء وتشغيل سد النهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *