والي الجزيرة: أزرق طيبة مناضل من الطراز الأول وداره ملاذ للجميع

مدني: حسين سعد
إطمأن والي ولاية الجزيرة عبد الله إدريس الكنين على صحة الشيخ عبد الله أزرق طيبة بمنطقة طيبة الشيخ عبد الباقي إثر العلة الصحية التي ألمت به والزمته السرير الأبيض مستسفيا و بحث معه هموم ومشكلات الطرق الصوفية ونقل والي الجزيرة أمنيات المواطنين للشيخ بدوام الصحة والعافية وقال إن الشيخ عبد الله أزرق طيبة مناضل من الطراز الأول واعتبره بشيخ الثورة وركيزة الفترة الإنتقالية مضيفا ان دار أزرق طيبة كانت ملاذا للثوار وملجأ للمناضلين مشيدا بالدور الكبير والفاعل للطرق الصوفية ودورها في حفظ القرآن وتعليم أصول العقيدة والتوحيد.

وأوضح الكنين في حديثه مع (مدنية نيوز) أن الهدف من الزيارة إلى جانب الاطمئنان على صحة الشيخ هي رد الجميل لنضالات ازرق طيبة واحتضانه لمؤامرات واجتماعات وفعاليات القوى السياسية والمزارعين والحركة الطلابية والتنظيمات النسوية وقال الكنين الطيبة الشيخ عبدالباقي ومسيدها كان منارة للناس تهدي اليقين والاطمئنان وتمنح أيضا الجسارة والنضال حتى تحققت ثورة ديسمبر الظافرة وأوضح الوالي أن طيبة كانت ملاذا لناس كل الناس كما كانت أيضا عصية على التركيع والتماهي مع النظام البائد، ومضي قائلا: (إن الفترة الإنتقالية تحتاج لتضافر الجهود و تغليب المصلحة العليا من أجل سودان جديد ينعم بالحرية والنماء).
ومن جهته قال دكتور كمال يسين انابة عن السجادة القادرية العركية مثمنا زيارة واهتمام والي الجزيرة بالطرق الصوفية ودورها في توحيد كلمة الشعب السودان بجميع طوائفه معددا دور السجادة في مناهضة النظم الشمولية ودعم ثورة ديسمبر المجيدة وتوحيد الكلمة مطالبا الإهتمام بمعاش الناس ومشروع الجزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *