تجمع نساء السودان يصل كاودا وحاكم الإقليم يطالب بالوحدة وبناء التحالفات

كاودا – الخرطوم: حسين سعد
طالب حاكم اقليم جبال النوبة النور صالح البادل، تجمع نساء السودان بالوحدة وبناء تحالفات قوية من أجل التغير، وشدد على ضرورة وجود ارادة قوية والاتفاق على رؤية وبرنامج واحد.
والتقى النور صالح ونائبه قاضي عمر رمبوي، بحضور اماني موسى كودي عضو وفد التفاوض، وحواء مندو اسماعيل نائب رئيس مجلس التحرير القومي، ورئيس اتحاد المرأة بالاقليم آمنة اشعياء، وعدد من قيادات المرأة بوفد تجمع نساء السودان الذي حضر في زيارة تاريخية للاقليم.
وتعهد صالح بعدم التخلي عن السودان لكنه عاد وقال إنه حال تخلي السودانيين عنهم سيذهبون لتكوين دولتهم، وشدد على ضرورة أن يكون السودان لكل السودانيين بدون تمييز وخص صالح جماهير ثورة ديسمبر المجيدة لاسيما الكنداكات.
وطالب من جميع القوى المتحررة في السودان للانطلاق نحو التغيير الحقيقي لبناء سودان جديد ديمقراطي علماني للمحافظة على وحدة السودان، وقدم النور صالح تنويرا شاملا عن اوضاع الاقليم، وتحدث عن التحديات والفرص وعن المساحة الجغرافية للاقليم وعدد السكان وعدد المقاطعات وادارات السلطة المدنية بالإقليم.
من جانبه قال قاضي رمبوي إنهم في الاقليم طالبوا بحقوقهم فقط، وأضاف: (طالبنا بالعلمانية لاننا لدينا تجربة مع الدولة الدينية واعلان الجهاد ضد شعبنا بعد تكفيرهم).
واكد انهم غير مستعدين لتوقيع اي سلام يجبرهم على الوحدة القيصرية، وقال: (نريد سلام يؤدي للوحدة الطوعية وهذا لا يأتي الا بعلمانية الدولة).
الجدير بالذكر ان تجمع نساء السودان يتكون من عدد من التنظيمات التي تحالفت مع الحركة الشعبية من قبل، بالإضافة للحركة الشعبية في مناطق سيطرة الحكومة، والاجسام هي التحالف النسوي السوداني، والاتحاد النسائي السوداني، ومؤتمر البجا التصحيحي، وسودانيات التغيير، بجانب عضوية الحركة الشعبية لتحرير السودان في مناطق سيطرة الحركة الشعبية.
وكان الوفد قد بدا برنامج زيارته للاقليم بزيارة لمقبرة الشهداء بلويري برفقة حاكم الاقليم حيث ادى التحية للشهيد القائد يوسف كوة مكي، وجدد الالتزام بمواصلة النضال الى ان تتحقق الحرية، ومن المنتظر أن ستستمر الزيارة لعدد من الايام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *