أديب: نملك سلطة ويمكن لأسر الشهداء فتح بلاغات

الخرطوم: أيمن سنجراب
أكدت لجنة التحقيق الوطنية في أحداث فض الاعتصام من أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في يونيو الماضي، إمكانية لجوء أسر شهداء ثورة ديسمبر لفتح بلاغات جنائية، وأعلنت عدم وجود مصاعب تواجهها في مهمتها برفع الحصانات.


وقال رئيس اللجنة نبيل أديب في منتدى (كباية شاي) بصحيفة التيار أمس الأول (الخميس)، إن أمر تشكيل اللجنة لا يمنع أسر الشهداء عن التقدم للجهات الأخرى، وأضاف (عندما بدأنا كانت هناك بلاغات مفتوحة ونحن لا نحتكر الإجراءات القانونية).


وبشأن رفع الحصانة، أوضح رئيس اللجنة أن أي شخص يتبوأ منصبا في الدولة يمكن رفع الحصانة عنه حسب الوثيقة الدستورية، وأشار في الوقت ذاته إلى أن أمر تأسيس اللجنة يمكنها من تجميد الحصانات، وتابع (ليست لدينا مشكلة في رفع الحصانات).


ورفض إديب الكشف عن تفاصيل التحقيقات باعتبار أن كشفها يمكن المتهمين من التمويه أو تقديم بينات خاطئة أو التأثير على الشهود أو الاختفاء، وذكر (المحافظة على سرية التحقيقات أمانة في رقبتنا)، وأكد استمرار التحقيقات والاستماع لعدد (1000) شاهد.


ودافع رئيس اللجنة عن استقلاليتها وأنها محكومة بطرق عمل قانونية وأن الاختيار للجنة لم يتم على أساس سياسي، وأبان أنه قبل التكليف من واجب الولاء للوطن، وأشار إلى أنه لم يواجه ما يمنعه عن السير في عمله.


وجدد أديب، حديثه بأن اللجنة سترفع اتهامات يتم تسليمها للنائب العام ليقرر بشأنها، ولفت إلى إمكانية استئناف قرارات اللجنة للنائب العام خلال أسبوع من صدورها، ونوه إلى عدم تدخل النائب العام في عمل اللجنة وأنه حال رفضه للاتهامات التي توجهها سيصدر قرارات معلنة بشطب الاتهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *