عيادات مجانية ومنتجات وكتب في احتفالات الاتحاد النسائي

الخرطوم: أيمن سنجراب

أقام الاتحاد النسائي السوداني عيادات طبية ومعرضا لبيع المنتجات اليدوية والكتب، وطالب الاتحاد بتوفير الأدوية بأسعار مدعومة لتمكين المواطنين من تلقي العلاج.

وتشهد الساحة الشعبية بالخرطوم احتفالات الاتحاد النسائي باليوم العالمي للمرأة في يومي (7-8) مارس الحالي.

احتفال مختلف:

وقالت عضوة اللجنة التنفيذية، مسؤولة المكتب المالي بالاتحاد عواطف عباس حمد لـ(مدنية نيوز) أمس الأحد، إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هذا العام له طعم خاص حيث يقام عقب ثورة ديسمبر التي أطاحت بالنظام المخلوع، وأضافت أن الاتحاد في السابق لم يتمكن من الاحتفال إلا في نطاق ضيق وتحت مظلة منظمات أخريات بسبب المطاردة من قبل النظام المخلوع، وأشارت إلى أن الاحتفال في الوقت الراهن يقام في ظل الديمقراطية التي تمكن من العمل بحرية كاملة.

ووصفت عواطف، أوضاع النساء في السودان بالصعبة لوجود قوانين تحد من حريتهن مثلت لها بقانون الأحوال الشخصية  الذي يكبل حركة النساء في السفر، بجانب معاناة النساء من ضغط المعيشة، ولفتت إلى أن عددا من النساء عاملات ويتحملن مسؤولية إعالة أسرهن.

ونوهت عواطف إلى معاناة النساء في مناطق النزاعات (دارفور، جنوب كردفان والنيل الأزرق)، حيث يعانين من الحرب فأصبحن لاجئات ونازحات ويمارس ضدهن العنف وترتكب ضدهن الجرائم ومنها الاغتصاب، بالإضافة إلى عدم توفر الأمان، وشددت على ضرورة وقف الحرب وفك الضائقة المعيشية وإرجاع المواطنين والمواطنات لمناطقهن الأصلية لممارسة حياتهن الطبيعية وتمكينهن من تعليم أنفسهن وأبنائهن.

وأوضحت عضوة اللجنة التنفيذية، مسؤولة المكتب المالي بالاتحاد إلى أن الاحتفال تضمن بصريات (كشف نظر مجاني) وعيادات طبية (عمومية، أختصاصي أطفال، أختصاصية جلدية) ومعمل مجاني، وكشفت أن عدم توفر الأدوية أثر على الإقبال على العيادات، وطالبت الدولة بدعم الأدوية خاصة المنفذة للحياة، ولفتت إلى توفير المواد التموينية بأسعار الشركات، ومعرض للمنتجات اليدوية النسائية لتقديم فرصة للنساء للترويج لأعمالهن.

حوجة لتمويل:

ومن جانبها أبانت نور عبد الغفار الطيب، أنها تشارك بجزء من أعمالها اليدوية بعرض فساتين أطفال (كرشيه) وشنط وشالات رجالية ونسائية وفوط وأحذية أطفال وأسفنج أطفال (مراتب) و(شيالات) حلوى، وذكرت أن منتجاتها من الخرز والخيط والكروشيه والجلد الطبيعي.

ونبهت نور، إلى ارتفاع أسعار الخرز، وأكدت رغبتها في توسيع وتطوير أعمالها الأمر الذي يتطلب تمويلا أصغر لإنشاء معمل متكامل، وتابعت أنها تعمل كذلك في مجال إعداد الثياب النسائية والملايات بطباعة أشكال عليها وشغلها بالخرز، وأمنت على توفر الأسواق لاستقبال منتجاتها.

نضال (الكنداكات):

ومن جهته قال صاحب معرض مفروش للكتاب كمال وداعة، إن مشاركته تمت بدعوة من الاتحاد النسائي، وإنه دائم المشاركة في فعاليات الاتحاد، وزاد أن الاحتفال الحالي يأتي تخليدا لمساهمات ونضالات النساء السودانيات وتاريخهن الطويل في ساحات العمل، وأردف (اتمنى ان يتواصل نضالهن حتى تتحقق المدنية كاملة).

ولفت كمال،) لأدوار النساء في الثورة، وردد: (الكنداكات كانت لهن كلمة عليا وأحييهن وأهنئ الاتحاد النسائي باليوم العالمي للمرأة)، وأعلن استعداده للمشاركة متى ما طلب منه ذلك، بغرض توصيل المعرفة حتى وإن كانت الفعالية خارج الخرطوم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *