الموكب النسوي يدفع بمذكرة ثانية لرئيس الوزراء للمصادقة على (سيداو)

الخرطوم: مدنية نيوز

دفع الموكب النسوي بمذكرة لرئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، لمتابعة التوقيع والمصادقة على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) والمصادقة على البرتوكول الأفريقي لحقوق المرأة في أفريقيا الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب.

 وتم الدفع بالمذكرة في (8) مارس الذي يوافق اليوم العالمي للمرأة.

وأشارت الأجسام المنضوية تحت لواء الموكب النسوي، إلى تسليم مذكرة لرئيس الوزراء في الثاني من يناير 2020م، وقلن إنهن ظللن ينتظرن الاستجابة.

 وطالبت المذكرة التي تحصلت (مدنية نيوز) على نسخة منها، بالاستجابة لنداء النساء العاجل باتخاذ الحكومة خطوات عملية وتاريخية بصدد دعم حقوق النساء والفتيات في السودان، وذلك بالمصادقة والتوقيع على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وغيرها من المعاهدات الدولية والإقليمية التي تدعم حقوق المرأة، بما في ذلك البروتوكول الأفريقي لحقوق المرأة الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب (بروتوكول مابوتو).

ورأى الموكب النسوي أن المصادقة على تلك الوثائق تثبت التزام الحكومة بمطالب ومبادئ ثورة ديسمبر عبر التمسك بمسؤولية الحكومة تجاه النساء والفتيات في السودان، وقالت المذكرة (نفس النساء والفتيات اللاتي بدونهن لم يكن بالإمكان حدوث التحول الديمقراطي الحالي)، ودعت الحكومة للاعتراف بالتزاماتها نحو قضايا المساواة والعدالة فيما يتسق مع خطابها السياسي والحقوقي العام.

واعتبر الموكب النسوي أن المصادقة على اتفاقية (سيداو) ستوفر إطاراً قانونياً يضمن حقوق النساء من جميع الخلفيات الثقافية والعقائدية والإجتماعية والإقتصادية لأجيال قادمة، بجانب تقنين الاتقاقية للمشاركة الفعالة للنساء في الحياة العامة بطريقة تضمن العدالة والإنصاف، والمساهمة في تعزيز جهود السلام السياسي والاجتماعي، وتمكين السودان من البدء في معالجة عقود من القمع والعنف الهيكلي والمنهجي الذي  تعرضت له النساء طوال الفترات المتتالية للحكومات الوطنية السودانية منذ الاستقلال، وتفكيك السياسات التمييزية العديدة التي تم ترحيلها من نظام (الانقاذ البائد)، التي لا تزال جزءاً لا يتجزأ من هيكل الدولة السودانية حتى يومنا هذا (طبقاً للمذكرة).

ومن بين الأجسام الموقعة على المذكرة والبالغة (61) جسماً: (الاتحاد التعاوني النسوي لبائعات الأطعمة والمشروبات، الاتحاد النسائي السوداني، نساء السودان الجديد، تحالف النساء السياسيات، أمانة المرأة بحزب الأمة القومي، المبادرة الاستراتيجية لنساء القرن الأفريقي “صيحة”، بجانب أحزاب منها الشيوعي المؤتمر السوداني، الجمهوري، البعث العربي الاشتراكي الأصل”، وهيئة محامي دارفور).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *