الأغذية العالمي يتصدى لسوء التغذية بين الأطفال بوسط وغرب دارفور

الخرطوم: حسين سعد
كشف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن تلقيه مساهمة من حكومة اليابان بلغت مليون دولار أمريكي لدعم علاج سوء التغذية الحاد الذي يعاني منه 127 ألف من الأطفال الرضع والأمهات والحوامل في ولايتي وسط وغرب دارفور.

وقال المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي لدى السودان د. حميد نورو: (نحن ممتنون للغاية للمساهمة اليابانية التي ستمكن برنامج الأغذية العالمي من علاج سوء التغذية الحاد والوقاية من الأمراض والحد من الوفيات بسبب سوء التغذية الحاد الشديد من خلال توفير الأطعمة المغذية المتخصصة).

وأضاف في بيان صحفي تلقت (مدنية نيوز) نسخة منه اليوم: (يعاني حوالي 10% من الأطفال الصغار في غرب دارفور وأكثر من 15% من الأطفال في وسط دارفور من سوء التغذية. إن الاستثمار في التغذية يمكن الأطفال من بلوغ أقصى إمكاناتهم، وهذا الاستثمار يعد أحد أكثر دوافع التنمية والازدهار فعالية من حيث التكلفة).

وذكر نورو، أن برنامج الأغذية العالمي سيستخدم المساهمة اليابانية في شراء 190 طنًا من الأغذية التكميلية للأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات ممن يعانون من سوء التغذية الحاد المعتدل في ولايتي وسط وغرب دارفور. وسيقدم برنامج الأغذية العالمي دعمه من خلال المراكز الصحية بالمقاطعات بالتعاون مع الحكومة والشركاء الآخرين.

وفي السودان يحتاج 9.3 ملايين شخص إلى المساعدات الإنسانية، من بينهم 6.2 ملايي شخص يعانون انعدام الأمن الغذائي. وقد يرتفع هذا العدد بسبب الاحتياجات الإنسانية المتزايدة والوصول إلى مناطق جديدة. وتشير التقديرات إلى أن حوالي 2.7 مليون طفل في السودان يعانون من الهزال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *