حمدوك: تحرك الحكومة يهدف لإخراج السودان من بند الوصاية الحالي

الخرطوم: مدنية نيوز
قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إن الشعب السوداني محصن وواع تماماً بالأخبار ذات الغرض والتي تهدف إلى النيل من أهداف الثورة العظيمة، وأضاف أنه في مناخ الحرية والشفافية تظل هناك دائماً تحديات ما بين الإشاعة والخبر الصحيح.

وذكر حمدوك فى تغريدة له عبر تويتر حسب سونا أمس (نحن عملنا علي إخراج السودان من الفصل السابع إلى الفصل السادس الذي يتيح للدولة السودانية بأن تطلب من الأمم المتحدة ما يمكن عمله فى السودان بإرادة السودانيين وليس بإملاء من الأمم المتحدة).
ولفت رئيس الوزراء إلى وجود الأمم المتحدة في السودان لأكثر من (10) سنوات، وتابع (إن أمر السودان يدار من الأمم المتحدة تحت الفصل السابع).

وزاد حمدوك (غريب جدا أن نسمع نحن وضعنا السودان تحت الوصاية .. والسودان أصلا اليوم تحت الوصاية ونحن حاولنا إخراجه من هذه المسألة بالانتقال من الفصل السابع إلى الفصل السادس الذي يتيح لنا التعامل في العديد من القضايا المتعلقة بالخبراء فى مجالات يريدها السودان وليس من بينها الوجود العسكري).

وأشار رئيس الوزراء إلى أن السودان يريد من الأمم المتحدة مساعدته بتجاربها فى عدد من المناطق الأخرى حول العالم فيما يتعلق بالمؤتمر القومي الدستوري، ونوه إلى أن الانتخابات هي أكبر عملية يمكن أن تديرها الدولة خارج إطار الحروب ويمكن للأمم المتحدة المساهمة فى ذلك.

وأردف (نحن طلبنا من الامم6 المتحدة مساعدة السودان في قضايا الانتقال)، وأشار إلى أن تحقيق السلام يحتاج إلى مساعدات وقدرات الأمم المتحدة، وردد (من هذا المنطلق نحن طلبنا من الأمم المتحدة مساعدتنا في الفصل السادس وسيكون بتوافق مع السودان ونحن سنملي وليس العكس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *