الثورة السودانية في غلاف التقرير الأمريكي للحريات الدينية

الخرطوم: مدنية نيوز
زينت لجنة الادارة الامريكية حول الحريات الدينية، غلاف تقريرها السنوي عن الحريات الدينية في العالم -والذي أطلق الثلاثاء- بصور وشعارات وأيقونات (الكنداكات) وقادة الثورة السودانية عرفانا بالتطور الذي حدث في السودان في هذا المجال.
وأشارت لجنة الولايات المتحدة الأمريكية للحرية الدينية الدولية للتطور الذي حدث في السودان في الحريات الدينية، وقالت إن ابرز تطور موجب في العالم لسنة 2019 هو التقدم الذي حدث في السودان.
وقال رئيس لجنة الولايات المتحدة للحرية الدينية الدولية توني بيركنز في بيان صحفي حول تقرير الحريات الدينية وفقاً لوكالة السودان للأنباء (سونا) اليوم الأربعاء، إن أهم تطورت إيجابية تم توثيقها في التقرير السنوي لعام 2020 هو توثيق التطورات المهمة خلال عام 2019، بما في ذلك التقدم الملحوظ في السودان والتدهور الحاد في الهند فيما يختص بحريات الأديان.
وأضاف بيركنز، أن الخطوات الإيجابية التي اتخذتها بعض الحكومات في عام 2019 – لا سيما اثنتان تعاونتا بشكل وثيق معنا لإقامة بيئة أكثر أمانًا لحرية الدين أو المعتقد- كانت مشجعة جدا.
وذكر البيان: (يبرز السودان بصورة واضحة اذ يبرهن ان القيادات الجديدة “مسلحة بإرادة” التغيير يمكنها أن تحقق وبسرعة تحسن ملموس في الحقوق الدينية).
وكانت اللجنة الأمريكية وفقا للبيان قد أوصت في عام 2019 بوضع السودان وأوزبكستان وافريقيا الوسطى في مجموعة الدول محل القلق CPC وذلك في تقريرها السنوي لعام 2019؛ إلا أنه في هذا العام أوصت اللجنة بأن يوضع السودان في (قائمة المراقبة الخاصة SWL) وقالت إن هذا التحول أتى (بسبب تحسن الظروف في تلك البلدان).
ولفتت (سونا) إلى أن الغلاف الخارجي للتقرير الأمريكي هذا العام جاء مزينا بصور الثورة السودانية و قادتها السياسيين والشعبيين من أيقونات الثورة السودانية.
يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية والإدارة الأمريكية تعتمد بصورة اساسية على تصنيف اللجنة في التعامل السياسي مع الحكومات والأنظمة حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *