المحكمة الجنائية تبدأ محاكمة “كوشيب” وتقرر اعتماد التهم في ديسمبر

الخرطوم: مدنية نيوز

مثل المتهم علي محمد علي عبد الرحمن (علي كوشيب) لأول مرة أمام القاضي المنفرد لدى الدائرة التمهيدية الثانية في المحكمة الجنائية الدولية، روزاريو سلفاتوري آيتالا، وقد عقدت الجلسة في حضور المدعي العام والدفاع، ومثل المتهم الذي حضر الجلسة عبر الفيديو محامي الدفاع سيريل لاوتشي.

وقد تثبت القاضي المنفرد من هوية المشتبه به ومن أنه قد بلغ بوضوح بالجرائم التي يدعى بمسؤوليته عنها وبحقوقه وفقاً لنظام روما الأساسي في لغة يفهمها تماماً، وقد تقرر عقد جلسة اعتماد التهم بصورة مبدئية في 7 ديسمبر 2020.

وقالت المحكمة الجنائية اليوم الإثنين، إن الهدف من جلسة اعتماد التهم هو تحديد ما إذا كانت هناك أدلة كافية يمكن معها القول بوجود أسباب جوهرية تدعو للاعتقاد بأن الشخص المعني قد ارتكب الجرائم المدعى بها. وإذا ما تم اعتماد التهم، كلها أو بعضها، تحال القضية إلى دائرة ابتدائية تجري أمامها إجراءات المحاكمة.

وقال المتهم عندما سأله القاضي إذا كان على علم بالاتهامات الموجهة إليه في أمر اعتقاله إنه تم إبلاغه بها لكنها باطلة، وأضاف: (أجبروني على الحضور إلى هنا، وآمل أن أجد العدالة).

ويعتقد بأن علي كوشيب كان أحد أكبر القادة في تدرج المراتب القبلية في محلية وادي صالح وكان عضواً في قوات الدفاع الشعبي كما يزعم بأنه كان قائداً لآلاف من أعضاء ميليشيا الجنجاويد من أغسطس 2003 إلى مارس 2004 على وجه التقريب. وقد وصل في 9 يونيو 2020، إلى مركز الاحتجاز التابع للمحكمة بعد أن سلم نفسه طوعاً إلى المحكمة في جمهورية إفريقيا الوسطة.

ويعدد  أمر القبض  الأول الذي صدر في 27 أبريل 2007 وأمر القبض الثاني الذي كان قد صدر في صورة سرية في 16 يناير 2018 ثلاثة وخمسين تهمة موجهة إلى المتهم، إذ يدعى بمسؤوليته عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في دارفور في السودان.

وفي 15 يونيو 2020، تقرر فصل القضية ضد كوشيب عن القضية ضد المتهم أحمد هارون، حيث أن هارون لم يسلم بعد إلى المحكمة، وذلك بهدف ضمان حق كوشيب في إجراءات عادلة وسريعة -حسب المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *