الحكومة تجدد تعهدها بمكافحة العنف ضد المرأة والسعي لتحسين أوضاع النساء

الخرطوم: مدنية نيوز
جدد السودان في مناسبة احتفال العالم باليوم الدوليّ للقضاء على العنف الجنسيّ في حالات النزاع، اهتمامه بمكافحة العنف ضد المرأة والسعي الحثيث لتحسين أوضاع النساء في السودان وحمايتهن وصون كرامتهن.
وتطابقت مواقف السودان وصندوق الأمم المتّحدة للسكان على أهمية إيلاء الحماية الأهمية وأن تكون في طليعة أولوياتهما في قطر تشهد 40% من ولاياته الثماني عشرة اوضاعاََ فيها نزاع، مما ينعكس على أوضاع النساء والأطفال خاصة وهي الفئات الضعيفة في المجتمع.
وأكدت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ، أن الوزارة وضعت حماية المرأة في طليعة أولوياتها، إضافة إلى وضع المرأة عموماََ في بقية الولايات، مما يتطلب عملاََ متناسقاََ للتصدي لهذا الوضع وإعادة حقوق المرأة التي غمطت لتتناسب ودورها في إنجاح ثورة ديسمبر المجيدة في السودان.
وأكدت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية في منبر (سونا) الذي خاطبته إلى جانب ممثّل صندوق الأمم المتّحدة للسكان ماسيمو فرانشسكو ديانا، اليوم اكتمال إجازة وثيقة إجراءات التصدي للعنف المبني على النوع الاجتماعي في السودان، وأن الوزارة أطلقت خدمة الخط الساخن لتلقي بلاغات العنف المنزلي بالتنسيق مع وحدة حماية الأسرة والطفل بجهاز الشرطة والنيابة المتخصصة.
وجددت الوزيرة في خطابها توفير خدمة تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والصحي والقانوني للنساء، وفقاً للمعايير العالمية ومواصلة الجهود الرامية لتعزيز حقوق المرأة في السودان الذي اعد خطته الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الامن رقم 1325 الخاص بالمرأة والأمن والسلام والذي أُجازه مجلس الوزراء الانتقالي في مارس الماضي، خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.
ويحث القرار 1325 حول المرأة والسلام والأمن الذي اعتمده مجلس الأمن كلا من الأمين العام، الدول الأعضاء وجميع الأطراف الأخرى لأخذ التدابير اللازمة في المسائل المتعلقة بمشاركة المرأة في عمليات صنع القرار والعمليات السلمية، والأخذ بدمج النوع الاجتماعي في التدريب وحفظ السلم، وحماية المرأة، إضافة إلى إدماج النوع الاجتماعي في جميع أنظمة تقارير الأمم المتحدة وآليات تنفيذ البرامج.
ويشير الخبراء إلى أن تبني القرار الذي أشارت إليه الوزيرة لينا الشيخ يعتبر أول وثيقة رسمية وقانونية تصدر عن مجلس الأمن، يطلب فيها من أطراف النزاع احترام حقوق المرأة، ودعم مشاركتها في مفاوضات السلام، وفي إعادة البناء والإعمار التي تلي مرحلة النزاع والصراع.
وتاتي أهمية القرار في أنه أول قرار لمجلس الأمن يهدف إلى ربط تجربة النساء في النزاعات المسلحة بمسألة الحفاظ على السلام والأمن الدوليين، حيث دعا إلى زيادة مشاركة المرأة في جميع مستويات صنع القرار، وفي عمليات حل الصراعات والمشاركة بقوات حفظ السلام وفي المفاوضات.
كما دعا القرار من بين أشياء أخرى لحماية المرأة من العنف الجسدي والتمييز وتجنب العفو عن الجرائم التي ارتكبت ضد المرأة في الحرب.
وقالت الوزيرة إن السودان وقّع مع الأمم المتحدة في إطار التعاون المشترك بهدف القضاء علي العنف الجنسي المرتبط بالنزاع في السودان ودعم السياسات الوطنية وتقوية الأجهزة الصحية والعدلية والأمنية، مما يعد خطوة بالغة الأهمية لنساء مناطق النزاع في السودان.
وكشفت لينا الشيخ عن مشروع قانون لتجريم العنف المبني علي النوع الاجتماعي وإعداده في مواد تدريسية في مناهج الكلية الحربية والشرطة والكليات الطبية والصحية والقانون، بالإضافة إلى دورات تدريبية للقوات النظامية المختلفة، وذلك للحماية من أنواع العنف في مناطق النزاعات بالتنسيق مع أجهزة الدولة ومنظمات المجتمع المدني.
ولذلك كانت اشادة منسّقة الأمم المتّحدة للشؤون التنمويّة والإنسانيّة في السودان، قوي يوب سون، بحكومة السودان وشعبه على اعتماد خطةِ عملٍ وطنيّةٍ لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم (1325) والخاص بالمرأة والأمن والسلام.
وذكرت سون، في بيانٍ للأمم المتّحدة في السودان، أنّ ”اعتماد خطة العمل الوطنيّة يُعدُّ إنجازًا مهمًا في عملية الانتقال السياسيّ الجارية؛ حيث أنّها تفي بأحد الالتزامات الرئيسيّة في الإعلان الدستوري، لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم (1325)، وقرارات الاتّحاد الإفريقيّ ذات الصلة، بشأن مشاركة النساء على جميع المستويات في عملية السلام“.
ومن جهتها، أثنت ممثّلة هيئة الأمم المتّحدة للمرأة في السودان، أجاراتو فاتو ندياي، على اعتماد حكومة السودان لخطة العمل الوطنيّة، وأوضحت أنّ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قامت من خلال التزامها وتفانيها في تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، بوضع هذا الإنجاز في مقدّمة الإنجازات الأخرى التي حقّقتها خلال فترةٍ قصيرةٍ من تأسيسها للإدارة الجديدة.
والتزمت فاتو ندياي، بما يتماشى مع تفويض هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بدعم الحكومة السودانيّة في تنفيذ خطة تشغيليّة تُركّز على مؤشراتٍ قابلةٍ للقياس، لعرض أثر تنفيذ خطة عمل قرار مجلس الأمن (1325) في تحقيق السلام في السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *