يونیسف: الفیضانات أثرت على أكثر من (٤٠٠) ألف طفل


الخرطوم: حسين سعد
كثفت الیونیسف دعمھا للوصول إلى آلاف الأسر المتضررة من أسوأ الفیضانات التي ضربت السودان منذ أكثر من قرن. تشیر الأرقام الرسمیة الأخیرة إلى تضرر أكثر من ٧٣٠ الف شخص بينهم ٤٣٨ الف طفل بسبب الفيضانات في ولايات
السودان الـ 18 .وقد تعرض أكثر من 146،000 منزل إما للدمار أو الضرر، وتسعى بعض العائلات للحصول على مأوىً لھا في المدارس، بینما بقي العدید منھا في العراء. وقال بيان لليونسيف لقد دمرت الفیضانات 179 مرفقًا عامًا، بما فیھا المدارس والمراكز الصحیة، وألحقت الأضرار بأكثر من 350 متجراً ومستودعاً، وقضت على أكثر من 5،500 رأس من الماشیة، والتي ھي بالنسبة للعدید من العائلات مصدر رزقھا الرئیسي.
وتستمر الأمطار الغزیرة والفیضانات في إحداث المزید من الدمار. أكثر من ثلث المتضررین حتى الآن ھم من ولایة الخرطوم وولایتيّ شمال دارفور وسنار وقال عبد الله فاضل، ممثل یونیسف السودان “مع بدء انحسار المیاه، یرتفع خطر الإصابة بالأمراض التي تنقلھا المیاه، بما فیھا الكولیرا والملاریا، مما یعرض المزید من الناس للخطر، وخاصة الأطفال. اضطر آلاف الأشخاص إلى مغادرة بیوتھم التي غمرتھا المیاه وقد ادى ذلك ازدیاد حوجة العدید من العائلات إلى الإمدادات الأساسیة كالغذاء والمیاه ومرافق الصرف الصحي، وھؤلاء الناس ھم في أمس الحاجة إلى مأوى”. وأضاف فاضل: ” إن الأطفال ھم الأكثر عرضة لخطر الأمراض التي تنقلھا المیاه الناتجة عن الفیضانات، ولسوء التغذیة الحاد الناتج عن نقص الغذاء”. الجدير بالذكر دعم الیونیسف للفیضانات الأخيرة شمل
توفیر خزانات المیاه وأقراص الكلور والناموسیات والخِیَم والصابون وأوعیة المیاه ومستلزمات النظافة التي یستفید منھا أكثر من 11،600 شخص في ولایة سنار. بجانب تزوید أكثر من 4،200 شخص في النیل الأزرق بالصابون ومستلزمات النظافة وأوعیة المیاه ودعم 8،500 شخص للحصول على المیاه الصالحة للشرب وخدمات النظافة والصرف الصحي في شمال دارفور، وتزوید 20،000 شخص من المتضررین من الفیضانات بالخدمات الصحیة والتغذویة و تزوید المجلس القومي لرعایة الطفولة بـ 20 خیمة بأحجام مختلفة لإیواء النازحین في الخرطوم. كما تم تقدیم 2700 قطعة صابون و350 وعاء من الماء إلى المتضررین في حي الكلاكلة كما قُدمت خطط لدعم غرفة عملیات الطوارئ الحكومیة بالموارد البشریة ومعدات تكنولوجیا المعلومات لقد قامت الیونیسف وشركاؤھا بتوزیع معظم الإمدادات المعدة مسبقًا للفیضانات في الولایات المذكورة أعلاه. وھناك حاجة ماسّة للموارد للاستعداد والاستجابة لتفشي الأمراض المحتملة، بما فیھا الكولیرا والملاریا والأمراض الأخرى التي تنقلھا المیاهإن الیونیسف تحتاج وبشكل عاجل إلى مبلغ 31 ملیون دولار أمریكي لمواصلة الاستجابة للاحتیاجات العاجلة المتعلقة بالفیضانات وتفشي الأمراض على مدى الأشھر الأربعة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *