حمدوك: النظام البائد أسهم في تفاقم الأزمة الاقتصادية

الخرطوم.. حسين سعد
قال الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء ان الاقتصاد السوداني يعاني من تدهور حاد في مؤشرات الاقتصاد الكلي منذ انفصال جنوب السودان.
وأشار حمدوك في ورقته التي قدمها اليوم في جلسة العمل الثانية للمؤتمر الاقتصادى الاول بعنوان (الإطار العام للدولة التنموية الديمقراطية الاقتصادية الشاملة) الى أن النظام البائد أسهم في تفاقم الأزمة الاقتصادية من خلال سوء إدارته لفترة الطفرة النفطية وعدم الاستفادة منها عن طريق تنويع واستدامة الاقتصاد مما قاد إلى كثير من الاختلالات الهيكلية التي أفضت إلى تدهور الوضع الاقتصادي والسياسي والامني مما أنعكس على كفاءة الإنتاج الزراعي والصناعي.

وقال إن أهم التحديات التي تواجه الاقتصاد السوداني تتمثل في تدهور الأوضاع المالية وتراجع مؤشرات القطاع الخارجي بالاضافة الى معدلات التضخم الجامحة، والتحديات الماثلة في الدين الخارجي للسودان، بجانب ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض مؤشرات التنمية البشرية، والتحديات المتعلقة بالفدرالية المالية والتفاوت بين الأقاليم وأوضاع النازحين، مشيرا الى التحديات المتعلقة بالحوكمة وضعف المؤسسات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *