شبكة الصحفيين: العنف المفرط ضد المواكب ردة .

الخرطوم: حسين سعد
وصفت شبكة الصحفيين السودانيين استخدام العنف غير المبرر في فض المواكب أمس بالردة وأدانت الشبكة بأقوى العبارات الاعتداء السافر الذي تم على عددٍ من الصحفيين ومراسلي الصحف أثناء تغطية موكب 21 أكتوبر.

وقالت الشبكة في بيان لها ان ‏مجموعة مكونة من ثلاث سيارات تحمل مدنيين يحملون أسلحة وعصي، حيث اعتدوا بالضرب على فريق تصوير من قناتي “سكاي نيوز”، و”العربية”، في شارع “بيويو كوان”، جنوب مستشفى الخرطوم وشمال السكك الحديد، كما حاولت مجموعة بالزي المدني تحمل العصي على متن سيارة، الاعتداء على مراسل قناة الحدث سعد الدين حسن.
فيما منعت الأجهزة النظامية عدداً من الصحافيين من الوصول إلى قلب الخرطوم من أطراف متفرقة وقالت الشبكة أن الذي حدث اليوم داخل الخرطوم من قوات شرطة مكافحة الشغب، و شرطة الاحتياط المركزي والأجهزة الأمنية، هو عبارة عن ردة حقيقة عن أهداف الثورة ومبادئها و مطالبها العادلة للحق في التعبير و الاحتجاج السلمي.
وأضافت: (لقد كانت الخرطوم اليوم عبارة عن ثكنة عسكرية من حيث الانتشار الأمني الكثيف وطالبت الشبكة بمعرفة هوية المعتدين ومحاسبتهم فورا، فالقمع الذي تم على الصحفيين الذين كانوا يؤدون واجبهم المهني، والمواطنيين الذين كانوا يمارسون حقهم الطبيعي في التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي، يعيد إلى الأذهان ممارسات النظام السابق بذات القمع وأدواته).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *