لجان مقاومة الجريف تقرر الاعتصام حتى تسليم قتلة الشهيد محمد .

الخرطوم: عازة أبو عوف
طالبت لجان مقاومة منطقة الجريف شرق بالخرطوم، بإقالة والي ولاية الخرطوم أيمن نمر ومدير عام الشرطة والمدير التنفيذي لمحلية شرق النيل، وحملتهم مسؤولية مقتل الشهيد محمد عبدالمجيد خلال مواكب 21 أكتوبر أمس الأربعاء.. وأعلنت اللجان الدخول في اعتصام مفتوح لحين تحقيق مطالبها وتسليم قتلة الشهيد .
وقال عضو لجنة المقاومة مصعب محجوب ناصر العوض لـ(مدنية نيوز) اليوم الخميس، إنهم في لجان مقاومة الجريف شرق رفضوا دعوة والي الخرطوم أيمن نمر للاجتماع معهم وتمسكوا بالقصاص أولاً، وحمله مسؤولية ماحدث باعتباره رئيس اللجنة الأمنية بالولاية.
وأفاد العوض أنه شاهد عيان على مقتل الشهيد، وأضاف (القوات المرتكزة بمدخل كبري المنشية أطلقت النار علينا، وأصيب الشهيد وبعد إسعافه لمستشفى شرق النيل فارق الحياة).
ونوه إلى أن الاستخدام المفرط للرصاص والغاز المسيل للدموع الذي واجهت السلطات به المواكب السلمية؛ يؤكد أنها لم تسقط، وأضاف: (ما حدث يعني أننا رجعنا لنقطة البداية).
واعتبر أن ما تم يمثل ردة وتراجعاً عن خط الثورة، وأرجع ذلك للتباطؤ في هيكلة قوات الشرطة.
من جانبه قال عضو لجان المقاومة محمد عبد الرحيم، إن أمام والي الخرطوم خياران أما تقديم القتلة أو الاستقالة، ولفت إلى أنهم يدرسون قرروا الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم.
\\\\\\\\\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *