انقسام الأحزاب السودانية بسبب التطبيع مع إسرائيل .

الخرطوم: حسين سعد
انقسمت الاحزاب والقوى السياسية السودانية الى فريقين مؤيد لتطبيع العلاقات مع اسرائيل واخر معارض له وذلك بعد الاعلان المشترك لقادة السودان (حمدوك والبرهان) ورئيس الامريكي ترامب والاسرائيلي نتنياهو يوم الجمعة تطبيع السودان علاقاته مع اسرائيل وانهاء حالة العداء بينهما.
وعارضت احزاب الامة القومي والشيوعي وقوى الاجماع الوطني واحزاب البعث العربي والناصري في بيانات منفصلة التطبيع مع اسرائيل فيما ايدت في المقابل تطبيع السودان لعلاقاته مع اسرائيل احزاب المؤتمر السوداني والاتحاد الديمقراطي الاصل (الميرعني) والجبهة الثورية السودانية التي تضم حركات الكفاح المسلحة الموقعة على سلام جوبا بالاضافة الى حزب الامة قيادة مبارك الفاضل والحزب الجمهوري وطالبت حركة القوي الديمقراطية (حق) التي ايدت ايضا التطبيع مع إسرائيل المجلس السيادي ومجلس الوزراء بممارسة سلطاتهم التشريعية وفقا للوثيقه الدستوريه بالغاء قانون مقاطعه اسرائيل لسنه ١٩٥٨ مشيرا الى ان معطيات الراهن اليوم لم تعد تناسب ذلك الظرف التاريخي الذي فرض ذلك التشريع، عطفآ علي تناقضه في الأساس مع الوثيقة الدستورية التي كفلت الحريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *