العفو الدولية تطالب بتمديد (6) أشهر لبعثة يوناميد في دارفور

الخرطوم: حسين سعد

طالبت منظمة العفو الدولية ، مجلس الأمن الدولي بتمديد ولاية بعثة حفظ السلام في دارفور (يوناميد) لمدة ستة أشهر على الأقل في ضوء ما وصفته بإخفاق قوات الأمن الحكومية في حماية المدنيين في الأشهر الأخيرة .

واعربت منظمة العفو عن قلقها إزاء حماية المدنيين في دارفور مستقبلاً مع انتهاء ولاية اليوناميد في نهاية العام ، منوهة لعدم استلام بعثة اليونيتامس مهامها بعد . واشارت ديبروز موشينا ، مدير منطقة شرق وجنوب أفريقيا في منظمة العفو الدولية إلى فشل قوات الأمن الوطني في التحرك بحماية المدنيين من الهجمات في الأشهر الأخيرة ، وقالت (نخشى أن ينشأ فراغ أمني بما يمثل عواقب وخيمة على سكان دارفور. يجب على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تمديد ولاية اليوناميد لستة على الأقل لضمان عدم مغادرة قوات حفظ السلام قبل أن تعمل يونيتامس بشكل كامل ، ولتمكين التدريب المناسب للقوات الوطنية لتولي المسؤولية الهائلة لحماية المدنيين. وإلا فسيكون هناك فراغ أمني سيكون له عواقب وخيمة على أهل دارفور “.

وطالبت الحكومة السودانية بعدم التخلي عن أهل دارفور. أن تضمن أن القوات الوطنية مجهزة ومدربة بشكل كافٍ لاحترام حقوق الإنسان وحمايتها والوفاء بها. وقال ديبروز موشينا: “يجب استبعاد أفراد قوات الأمن المشتبه في ارتكابهم جرائم بموجب القانون الدولي من القوات المشتركة المقترحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *