تدشين اجتماعات لجنة ترسيم الحدود بين السودان وإثيوبيا

الخرطوم: حسين سعد
واصلت القوات المسلحة عملياتها في شرق البلاد واستردت عدداً من المناطق والمعسكرات بولاية القضارف من القوات والمليشيات الإثيوبية فيما شنت القوات والمليشيات الإثيوبية هجمات جديدة خلفت إصابة أحد الرعاة بمنطقة الأسرة . و وصل إلى الخرطوم وفد اثيوبي برئاسة نائب رئيس الوزراء الإثيوبي دمقى مكنن ومستشار رئيس الوزراء للشئون الأمنية للمشاركة في اجتماعات لجنة ترسيم الحدود التي ستستمر حتى اليوم الأربعاء .

وأعلن جنود في القوات المسلحة في مقاطع مصورة استرداد عدد من المناطق والمعسكرات في سلام بر ومحاج وغيرها مؤكدين استمرارهم في العمليات إلى حين استرداد حميع المناطق المغتصبة.

ومن جهته أشار عمر مانيس وزير وزارة مجلس الوزراء ورئيس الجانب السوداني خلال مخاطبته الجلسة الإفتتاحية لاجتماع اللجنة المشتركة للحدود إلى الإرادة السياسية القوية التى يتمتع بها الطرفان لإعادة ترسيم الحدود بين البلدين وامتلاكهما لصورة واضحة ومعرفة متراكمة وثقة متبادلة.

من جانبه شدد نائب رئيس الوزراء الإثيوبي على أهمية أن لاتعكر بعض التوترات على الحدود صفو العلاقات المتجذرة بين البلدين ونبه إلى أن التصعيد يؤدي لتفاقم الوضع ويعطل الأنشطة اليومية للشعبين. وقال “إننا سنخوض مناقشة مستمرة خلال هذا الاجتماع ونعمل على تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين”،مبيناً انه ستتم مناقشة معالجة قضايا الحدود بين البلدين من خلال الأطر القائمة وعلى أساس الوثائق المتفق عليها والموقعة، فضلاً عن تحديد موعد بدء العمل الميداني لترسيم الحدود.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة السياسية المشتركة للحدود بين البلدين كانت قد عقدت إجتماعاتها باديس أبابا في مايو الماضي حيث أمنت على خلق بيئة مواتية لحل قضايا الحدود ومكافحة الأنشطة غير القانونية وضمان أمن المواطنين على طول المنطقة الحدودية بين البلدين.

ومن جهة أخرى دخل 312 لاجئاً إثيوبياً جديداً إلى منطقتي حمدايت بولاية كسلا والقرية 8 بولاية القضارف الاثنين ليرتفع العدد الكلي إلى 55.648 فيما توقف ترحيل اللاجئين إلى معسكر ام راكوبة بولاية القضارف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *