وزير الخارجية البريطاني يصل الخرطوم في زيارة هي الأولى منذ (10) سنوات

الخرطوم: حسين سعد
وصل وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إلى الخرطوم اليوم الخميس، في أول زيارة من نوعها للسودان منذ أكثر من عقد، وتأتي الزيارة التاريخية لإبراز دعم المملكة المتحدة للانتقال الديمقراطي والحكومة المدنية.
وسيلتقي وزير الخارجية مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، ووزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين، ووزير المالية المكلفة هبة محمد علي، ووزير العدل نصر الدين عبد الباري للتأكيد على دعم المملكة المتحدة لجهود الحكومة السودانية الرامية لتحقيق التحول الديمقراطي والاقتصادي.
وبحسب بيان للسفارة البريطانية بالخرطوم تلقت (مدنية نيوز) نسخة منه، فإن النقاش من المنتظر أن يدور حول كيفية عمل المملكة المتحدة والسودان معا بشكل وثيق. كما سيعرب راب عن تقديره وشكره لرئيس الوزراء حمدوك على أعمال بلاده الخيرية في استضافة أكثر من 55000 لاجئ من الأزمة في إقليم تيغراي الأثيوبي.
وقال وزير الخارجية دومينيك راب إن “السودان يمر بلحظة حاسمة في تاريخه وهو ينتقل إلى الديمقراطية. وأضاف: (تفخر المملكة المتحدة بالوقوف جنباً إلى جنب مع شعب السودان ودعم رئيس الوزراء حمدوك في رحلة هذا البلد نحو الحرية والسالم والعدالة).
ومن المتوقع أن يلتقي راب أثناء وجوده في الخرطوم بعدد من شخصيات المجتمع المدني السوداني، بما في ذلك محامية حقوق الإنسان سامية الهاشمي وشخصيات بارزة من الثورة، مثل رفقة عبد الرحمن وأحلام خضر، للتعرف على رؤيتهم لمستقبل السودان ومناقشة كيف يمكن للمملكة المتحدة تقديم المزيد من الدعم.
وخلال زيارته، سيطلع أيضاً على ما يقدمه التمويل البريطاني من مساعدة غذائية منقذة للحياة للمجتمعات الضعيفة ويتحدث مع عدد من العائلات المستفيدة من هذا الدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *