الاتحاد النسائي يطالب الحكومة بمراقبة الأسعار ويرفض الحلول الجزئية

الخرطوم: مدنية نيوز
طالب الاتحاد النسائي السوداني، بضرورة تحديد أسعار السلع الاستهلاكية وتوحيدها بما يتناسب وسعر التكلفة، والعمل مع الجهات المختصة لإعمال الرقابة على أسعار السلع وجودتها وإصدار أحكاماً رادعة في وجه المخالفات.
وشدد الاتحاد في بيان اليوم الأحد، على ضرورة توفير الخبز بأسعار معقولة، والأسراع في إنشاء الجمعيات التعاونية وعدم تمليكها لشركات استثمارية لتجني الربح لمصلحتها، وأعلن رفضه للحلول الجزئيه التي لا تقدم حلولاً شاملة مثل (برنامج سلعتي).
وقدم الاتحاد مذكرة لوزير الصناعة والتجارة تحصلت (مدنية نيوز) على نسخة منها، أكد فيها أن للشعب السوداني إرثه الديموقراطي المتمثل في الجمعيات التعاونية وهي المعنية بأمر توفير السلع من المنتج للمستهلك دون وسيط.
وأكد كامل استعداده للعمل في أي آليات تنشئها الدولة بغرض رفع أعباء المعيشة عن بنات وأبناء الشعب، وكل ما من شأنه أن يحقق العيش الكريم للمواطنين.
وقالت اللجنة التنفيذية للاتحاد، إن الشعب لم يعد قادراً على تحمل المزيد من المعاناة الناجمة عن ارتفاع الأسعار بشكل جنوني من غير رقيب أو حسيب، وأضافت: (البائع هو الذي يصدر قرار التسعيرة بل يتهكم ويسخر من قلة حيلة المواطن في ظل غياب تام للدولة وآليتها الرقابية، فلا قانون خاص بالتسعيرة ولا رقابة على السوق).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *