اغتصاب طفلة وإصابة شقيقان في هجوم بوسط دارفور

الخرطوم: مدنية نيوز
اغتصبت طفلة (10 سنوات) واصيبت شقيقتان، الأحد الماضي، في حادثتين منفصلتين بمحلية روكرو بولاية وسط دارفور.
وقال أحد اقارب الفتاة المغتصبة إن مسلحين اغتصبوا طفلة في منطقة تبعد نصف كيلومتر غرب روكرو، ودونت اسرتها بلاغاً لدى الشرطة الموحدة قبل ان يتم نقلها إلى مستشفى روكرو للتقرير الطبي تلقي العلاج.
وفي الاثناء هاجم مسلحون يستقلون الخيول والجمال منطقة كوري فنجي التي تبعد 10 كيلومترات جنوب شرق روكرو، وأطلقوا النار على الرعاة مما أدى لإصابة شقيقتين وهما نور الشام موسى ادم (18 سنة) وكبرى موسى ادم (20 سنة) بإصابة خطيرة.
وقال مواطنون من المنطقة حسب (راديو دبنقا) إن أسرة الفتاتين دونت بلاغاً لدى الشرطة الموحدة في روكرو ونقلت الفتاتين إلى مستشفى روكرو لتلقي العلاج، ونوهو إلى أن المسلحين نهبوا 210 رؤوس من الأبقار.
وفي وسط دارفور ايضا أصيب النازح الطيب عبد الله موسى ابكر (20 سنة) بجروح خطيرة في ظهره وصدره مساء الاثنين في منطقة مراي التي تبعد كيلومترين غرب نيرتتي بولاية وسط دارفور.
وقال أحد اقارب المصاب إن النازح يقيم بالمعسكر الجنوبي بنيرتتي واعترض طريقه اثنان من المسلحين أحدهما يرتدي زياً عسكرياً اثناء عودته من كمائن الفحم، واطلقوا النار في الهواء قبل ان يطعنوه بالسونكي في رأسه ووجهه، واوضح أن المسلحين نهبا الكارو وجهاز موبايل وممتلكات أخرى من النازح. واشاروا إلى فتح بلاغ لدى الشرطة في نيرتتي ونقل النازح إلى مستشفى نيرتتي لتلقي العلاج.
الى ذلك دعا خبراء بالأمم المتحدة الحكومة السودانية للقيام بتدابير قوية وعاجلة لضمان سلامة المدنيين، بما في ذلك النازحين داخلياً، وإجراء تحقيقات شاملة وتقديم مرتكبي أعمال العنف والهجمات القاتلة في دارفور مؤخرًا إلى العدالة.
واشار ت كل من سيسيليا خيمينيز داماري، المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للمشردين داخلياً، والدكتورة أغنيس كالامارد، المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء في بيان لهما إلى أحداث الجنينة وقريضة.
وحث الخبراء حكومة السودان على تكثيف جهودها لحماية المدنيين ، بمن فيهم النازحون داخليا، ومنع المزيد من عمليات النزوح وتقديم حلول للنزوح الداخلي من خلال التنفيذ الفوري والكامل لخطتها الوطنية لحماية المدنيين”. ورحب الخبراء بتشكيل لجنة للتحقيق في هجمات غرب دارفور الأخيرة ، وحثوا الحكومة على التحقيق في أعمال العنف في جنوب دارفور ، وكذلك الأحداث الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *