جدل بين المحكمة وممثلي الدفاع في قضية انقلاب (الإنقاذ)

الخرطوم: أم سلمة العشا
هدد ممثل الدفاع عن متهمي انقلاب 30 يونيو، هاشم ابو بكر الجعلي، المحكمة بالانسحاب أثناء الجلسة في حال عدم انصياع القاضي لسماع طلبات الدفاع.
ودار جدل كثيف استمر نصف ساعة بين القاضي وممثلي الدفاع بشأن تقديم الطلبات وسماع المتحري، واستجاب القاضي بعد ذلك لتقديم طلب ممثل الدفاع هاشم ابو بكر المتعلق بوقف إجراءات المحاكمة وإعادة تشكيل المحكمة لحين البت في الطلب.
في الاثناء رفع القاضي الجلسة لمدة خمس دقائق للتداول حول الطلبات المقدمة من الدفاع وسماع المتحري.
وبعد تداول النقاش بين هيئة المحكمة قرر قاضي محكمة انقلاب 1989 مواصة السير في إجراءات المحاكمة لحين الفصل في الطلبات المودعة أمام رئيسة القضاء المتعلقة بوقف إجراءات المحاكمة. ووجه القاضي باستمرار الجلسة لسماع المتحري، وقال إن الطلب المودع أمام رئيسة القضاء لا يعني المحكمة.
وطلب القاضي من ممثل الدفاع عن المتهم ابراهيم السنوسي بايداع صورة من الطلب إلى المحكمة للفصل فيه.
وأشار إلى وجود بعض ما أسماه إخلال بسير نظام الجلسة في المحكمة من قبل مناصري وذوي المتهمين قبل الجلسات وبعد حضور المتهمين لقاعة المحكمة، ولوح بإغلاق الجلسات وان تظل حصريا على هيئتي الاتهام والدفاع والمتهمين، وعلى البقية متابعة الجلسة عبر وسائل الإعلام المختلفة في حال عدم الالتزام بضوابط المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *