مذكرة من (٥١) جسماً ثورياً تطالب بمجلس تشريعي يعبر عن الثورة

الخرطوم: حسين سعد
سلم (٥١) كيانا مدنيا وثوريا مذكرة لبعثة اليوناتميس مطالبين بتشكيل مجلس تشريعي يعبر عن الثورة مع تمثيل أكبر للنساء والقوى الثورية ولجان المقاومة.
وطالب الموقعون على المذكرة ومن بينهم هيئة محامي دارفور والجبهة الديمقراطية للمحامين ومنظمة اسر الشهداء وتجمع الأجسام المطلبية، ولجان لمقاومة وتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل والاتحاد النسائي؛ بوقف تشكيل المجلس التشريعي المزمع قيامه، وتكوين مجلس تشريعي يعبّر عن الثورة، وشدد الموقعون على قيام المؤتمر الدستوري والإعداد لإنتخابات حرة نزيهة، وتنفيذ برنامج للضمان البيئي والأمني والصحي للمواطنين والمواطنات.
من جهة ثانية شددت المذكرة على حماية المدنيين العزل وبشكل خاص النساء والأطفال في مناطق النزاعات، ومحاسبة كل القوات الأمنية والمليشيات والدفاع الشعبي والدعم السريع وكتائب الظل على جرائم الحرب والإنتهاكات. وناشدت المذكرة المجتمع الدولي بحظر مشاريع الدعم السريع والمشاريع التي تتبع للجهات العسكرية مما أثر سلباً على إقتصاد الدولة.
كما ناشدت بإرجاع وإعادة الإعتبار للمفصوليين تعسفياً من المدنيين والعسكريين.وأكدت ضرورة محاسبة كل القوات العسكرية والأمنية والمليشيات والدعم السريع على جرائم الحرب والإنتهاكات الموجهة ضد الإنسانية في دارفور وجميع مناطق الحروب ومجازر فض الإعتصامات وجرائم الإختفاء القسري والتعذيب في العاصمة والولايات، ومباشرة تحقيق دولي يضمن محاسبة ومساءلة كل الجهات المعنية وتوفير الحماية الكاملة للشهود في تلك الجرائم وفقاً للمعايير الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *