الحكومة الانتقالية تكشف عن خطة عمل تشمل (5) محاور

الخرطوم: مدنية نيوز

أعلنت الحكومة الانتقالية عن جملة من القرارات والإجراءات تشمل خمسة محاور، وأكدت أنها تأتي انتصاراً لمهام ثورة ديسمبر، ويتطلب تحقيقها أعلى درجات الوحدة والتكاتف الشعبي والالتفاف حول برامج الحكومة.
وقال وزير الثقافة والإعلام المتحدث باسم الحكومة حمزة بلول في تنوير بوكالة السودان للأنباء حول نتائج اجتماعات الحكومة الأخيرة التي استمرت لثلاثة أيام، إنه تقرر سيطرة الدولة على صادر الذهب بتولي بنك السودان المركزي شراء الذهب بأسعار البورصة العالمية وتصديره مع التعجيل بإقامة بورصة سودانية للذهب، وتوفير الخدمات الأساسية المتمثلة في: مياه الشرب ومجانية التعليم العام، توطين صناعة الدواء لتغطي 60% من الحوجة في العام الأول ودعم برنامج العلاج المجاني ليشمل الأدوية لكافة الأمراض المزمنة والرعاية الصحية الأولية وحالات الحوادث والإصابات والطوارئ، بالإضافة لبرامج المراكز القومية.
وأعلن بلول عن تمكين النساء في الشأن العام باستخدام الخطة الوطنية للقرار 1325، والشروع في صياغة الاستراتيجية الشاملة لإدراج النساء في كافة مناحي الحياة، وإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، واستكمال مشروعات الكهرباء والنفط بنسبة زيادة 50%، بجانب التوسع الأفقي والرأسي في الزراعة المطرية والمروية، وتأهيل وتطوير ميناء بورتسودان وزيادة القوة الساحبة والناقلة في السكة حديد.
وأشار إلى أنه في محور السلام، قررت الحكومة توفير الموارد اللازمة لتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان وفقاً لمواقيته المتفق عليها، ومشاريع توفير الأمن وخدمات المياه والصحة والكهرباء والتعليم والاتصالات في المناطق المتأثرة بالحروب، وإعادة اللاجئين والنازحين طوعاً إلى مواطنهم الأصلية، بجانب استئناف التفاوض مع الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) بقيادة عبد العزيز الحلو والتواصل مع حركة تحرير السودان (قيادة عبد الواحد محمد نور) استكمالاً للسلام.
وأعلن وزير الاعلام أن محور الأمن يشمل الاتفاق على استراتيجية أمن وطني شامل وفق عقيدة وطنية خالصة للدفاع عن الوطن والنظام الدستوري تهدف إلى: جيش قومي مهني محترف وموحد، وإصلاح جهازي المخابرات العامة والشرطة، وإنشاء جهاز الأمن الداخلي، وتأمين الحدود، نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج، وتحسين السجل المدني وتطوير أنظمة الهجرة وحفظ الأمن عبر القوات المشتركة، محاربة التهريب وحماية المدنيين.
ويشمل محور العلاقات الخارجية، تقرر تفعيل دور السودان في المحافل الدولية واستعادة دوره في المحيط الإفريقي مع إعطاء أولوية وخصوصية للعلاقة مع دولة جنوب السودان ودول الجوار بما يخدم السلام والأمن والتنمية، والانفتاح على المنظمات الإقليمية والدولية وتعزيز دور السودان فيها بالتنسيق مع الجهات الرسمية والشعبية ذات الصلة تفعيل وجود السودان في المنظمات التي يمتلك فيها عضوية مسبقاً، ونزع فتيل الأزمة مع دولة إثيوبيا مع تأكيد سيادة السودان على أراضيه وضمان أمنه المائي.
وأشار المتحدث باسم الحكومة إلى أن محور الانتقال الديمقراطي يشمل إنشاء وتكملة جميع مفوضيات وهياكل السلطة الانتقالية، وإطلاق عملية عدالة انتقالية شاملة، الإعداد للانتخابات كأحد أهم استحقاقات الانتقال، وقيام المؤتمر القومي الدستوري، إجراء التعداد السكاني، إعداد قانون الانتخابات وتكوين مفوضيتها، برنامج مكافحة الفساد وتقرير مبدأ الشفافية وانشاء مفوضية مكافحة الفساد بعد اجازة القانون كأولوية، تطبيق نظام النافذة الموحدة لتحقيق مبدا الشفافية والحفاظ على المال العام، وضع مدونة قومية للأخلاقيات والسلوك المهني، وهيكلة المؤسسات المستردة عبر لجنة ازالة التمكين ومحاربة الفساد، بجانب تكوين المجالس المهنية والنقابات، تكوين المجالس الاستشارية وتفعيل دور المجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي، برنامج إزالة التمكين ومكافحة الفساد.
وقال إنه عقب الفراغ من الاتفاق على المشاريع والبرامج أعلاه؛ أحالها مجلس الوزراء للجان الفنية للوزارات لوضع الجداول الزمنية وإعداد الميزانيات التفصيلية ونظم التقييم والمتابعة تمهيداً لوضع الخطة موضع التنفيذ بصورة عاجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *