العطش يهدد (١٥٠) الف فدان بالجزيرة وتحذيرات من تلف القمح

الخرطوم: حسين سعد
حذر مزارعون بمشروع الجزيرة والمناقل، من تلف محصول القمح للعروة الشتوية في مساحة 150 الف فدان بالأقسام المختلفة من المشروع بسبب عدم توفر الري.
وقال عضو تحالف مزارعي مشروع الجزيرة والمناقل المزارع فاروق البدوي، إن المحاصيل ما زالت تحتاج للري حتى 15 ابريل المقبل، وأضاف أن ايقاف الري في منتصف مارس الجاري من شأنه اتلاف كميات من محصول القمح تقدر بمليون وخمسمائة جوال قمح.
وأوضح أن عشرات الآلاف من المساحات الزراعية خرجت من دائرة الانتاج بسبب العطش، وأوضح أن مساحات أخرى يتم ريها بالطلمبات بواقع 4 آلاف جنيه لعملية الري الواحدة للفدان، وارجع تأخر عمليات الري إلى البداية المتأخرة، محملاً وزير الري المسؤولية.
وطالب البدوي مجلس السيادة ومجلس الوزراء بالتدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المساحات الزراعية، ومد عمليات الري المتبقية لـ 150 الف فدان حتى منتصف ابريل.
واشار حسب -رايدو دبنقا- إلى بدء عمليات الحصاد في قسمي المنسي والهدى، منوها إلى عدم توفر المتطلبات الأساسية. واشار الى تأخر استلام جرعات سماد اليوريا مما سيؤثر على الانتاجية، وارتفاع تكلفة انتاج الفدان المروي بالطلمبات بما يتراوح من 80 إلى 100 الف جنيه، ومتوسط انتاجه 10 جوالات قمح. وطالب وزارة المالية برفع سعر القمح التركيزي إلى 15 الف للجوال.
ومن جهته قال رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة والمناقل، د. صديق عبدالهادي، إن المجلس وقف في اجتماعه الاخير على استعدادات توفير مطلوبات الحصاد للموسم مثل الخيش والدقاقات ووصف الموقف بالمطمئن منبهاً إلى توفر التمويل للخيش وتوفر الآليات المطلوبة للحاصد.
وأوضح أن المجلس وقف على قضية السعر التركيزي، مؤكداً وقوفه إلى جانب المزراعين ودفاعه عن مصالحهم، موضحاً أن المجلس لم يحدد سعر تركيزياً وإن الحل يتمثل في ان تشتري الحكومة محصول القمح كاملاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *