جقود مكوار: ليس لدى الحركة الشعبية ما تخفيه ورؤيتنا واضحة

الخرطوم: مدنية نيوز
أكد نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال جقود مُكوار، أن الحركة الشعبية هي حركة قومية لكل السودانيين والسودانيات.
وقال مكوار خلال الجلسة الإفتتاحية للإجتماع التفاكري الذي ضم مُنظمات المُجتمع المدني القادمة من مناطق سيطرة الحكومة ومنظمات المجتمع المدني بالسودان الجديد، إن هذه الثورة ليست وليدة اللحظة وإنما نتاج تراكم وتضحيات كبيرة قدّمها الشعب السوداني، وأضاف: (إننا ناضلنا لسنوات طويلة وسنستمر في النضال إلى أن نُحقق التغيير الجذري).
وحيا مكوار نِضالات وتضحيات الشباب والكنداكات الذين كانوا في مقدمة مواكب ثورة ديسمبر المجيدة، وأشار إلى أن الحركة الشعبية ليس لديها ما تخفيه، ورؤيتها واضحه تريد سلام عادل ومستدام يضع نهاية منطقية للحرب في السودان.
وأضاف أن الحكومة والنخبة المركزية، إذا كانت حريصة على وحدة البلاد عليها العمل بكل جدية لِمعالجة الجذور التاريخية للمشكلة وذلك بالقبول بمبدأ علمانية الدولة بإعتباره أساساً للوحدة، ويسهم في معالجة قضية علاقة الدين بالدولة. ونبه إلى غياب الإرادة السياسية وعدم وجود قيادة رشيدة تقوم بإنجاز هذه المهام التاريخية.
وقلل مكوار من جدوى الحروب والإقتتال بين أبناء الوطن الواحد لسنوات عديدة، وقال: (من الأفضل لنا أن نعيش علاقات حسن الجوار إذا فشلت النخبة المركزية في المحافظة على ما تبقى من سودان، والقبول بشروط ومستحقات الوحدة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *