اللجنة الأولمبية توضح ملابسات استرداد مقرها بالحديقة الدولية

الخرطوم: هيام تاج السر
قالت اللجنة الأولمبية السودانية، إن القوة التي تتبع لحركة جيش تحرير السودان جناح مناوي والتي دخلت لمباني اللجنة الأولمبية السودانية، خلال الايام الماضية استغلت تلك المباني كثكنة عسكرية لفترة امتدت منذ منتصف ليلة الثلاثاء 9 مارس وحتى نهار الأحد 14 مارس 2021م، مبينة انه أمر كاد أن يقود الحركة الأولمبية في السودان لما لا تحمد عقباه.

واوضحت اللجنة في بيان توضيحي اليوم الاثنين، أن اللجنة الأولمبية السودانية تعاملت بحكمة مع الأمر وهي تحاول عدم جر الحركة الأولمبية السودانية لمنزلق التجميد والذي سيسيء لسمعة السودان قبل أن يضر بالرياضة السودانية، مبينة انها حرصت باستمرار على تطمين قيادات اللجنة الأولمبية الدولية أن الأمر في طريقه للحل، وذلك بعد أن لمست جدية المسؤولين في الدولة واهتمامهم البالغ بالتواصل مع اللجنة الأولمبية وقيادات الحركة لمعالجة الوضع.
واضافت: (نعلم حساسية الوضع وأهمية التفهم حرصاً منا على نجاح الفترة الانتقالية والوصول بالبلاد لمبتغى شعبها العظيم،

ونحن إذ نشكر كل من وقف معنا خلال هذه الأزمة وساندنا، فإننا نخص بالشكر الإعلام السوداني المسؤول الذي وضح للرأي العام منذ اليوم الأول خطورة ماتم ومآلاته، وظل يتابع تطورات الأحداث يوماً بعد يوم إلى حين انجلاء الأزمة.
وعبرت اللجنة عن شكرها لقيادات الدولة والمسؤولين والحركة لتفهمهم الامر ومعالجته، مؤكدة أن الحركة الأولمبية هي حركة للسلام والتعايش تعمل على محاربة التمييز بين البشر سواء باللون أو الدين أو السياسة أو العرق، وأن ملف السلام يشكل أولوية قصوى ونجاحه يعتبر أمانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *