منظمة حقوقية: الجيش السوداني يمنع اجتماعاً للمزارعين في تلودي

الخرطوم: مدنية نيوز
قالت منظمة هودو لحقوق الانسان والتنمية، إنه لأسباب غير معلومة أجبرت القوات المسلحة السودانية بمنطقة تالودي بولاية جنوب كردفان، لجنة المزارعين على إلغاء إجتماعها المزمع، كما هددتهم بالإعتقال حال عدم تنفيذهم لتوجيهاتها.
وأوضحت المنظمة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أنه بتاريخ 26 مارس الحالي، دعت لجنة المزارعين بتالودي عضويتها لإجتماع من المفترض أن يقام في اليوم التالي (27 مارس 2021)، كان الهدف من الإجتماع هو التفاكر والتحضير للموسم الزراعي القادم، وكانت الدعوة للاجتماع عبر نداء للعامة بواسطة سعيد بدوي (مزارع ومعروف بالمدنية كمذيع أخبار للعامة عبر مكبرات الصوت).
وأضافت أنه في صباح يوم 27 مارس استدعت استخبارات القوات المسلحة السودانية سعيد بدوي وأمرته بأن يعلن للعامة إلغاء الإجتماع وإلا سيتم إعتقاله وإعتقال كل من يحضر الإجتماع من المزارعين.، مبينة أنه لم تعطي الاستخبارات العسكرية أي مبرر لهذا التوجيه سوى أن قانون الطوارئ يخول لها ذلك، وأن المزارعين يجب عليهم أخذ إذن مسبق لمثل هذا الاجتماع من القوات المسلحة.
وأشارت منظمة (HUDO) أنها علمت من أحد المزارعين (أنه حدث في الموسم السابق فساد في توزيع الوقود، وكانت الاستخبارات جزء من ذاك الفساد.. الآن منعوا قيام هذا الإجتماع لأنهم يعلمون بأنه خطوة احترازية من المزارعين لمنع أي نوع من أنواع الفساد في الموسم الزراعي القادم).
ومدينة تلودي هي عاصمة محلية تالودي بولاية جنوب كردفان في جبال النوبة، وبها مشاريع زراعية.
تكونت اللجنة الزراعية في العام 2020 وذلك بعد حل نقابات وإتحادات العمل عقب الإطاحة بحكومة البشير، ولقد أقيمت جمعيتها العمومية بمراقبة السلطات بتلودي.
وأعربت المنظمة عن أسفها الشديد لأوضاع المواطنين المدنيين بمناطق الصراع، وطالبت الحكومة الإنتقالية بالسودان بأن تخضع قائد القوات المسلحة السودانية بتالودي للمحاسبة بسبب سوء إستغلال السلطة المخوله له، وأن تُنهي حالة الطوارئ بمناطق الصراع والتي مكنت القوات المسلحة السودانية من التصرفات اللا مسؤولة.
كما دعت الحكومة السودانية أن تحترم حقوق المواطنين الدستورية وإلتزاماتها الدولية في حق التجمع والتنطيم السلمي للمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *