استمرار الهجمات في الجنينة ولجنة الأطباء تُحصي (50) قتيلاً

الجنينة – الخرطوم: مدنية نيوز
أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور، تواصل أحداث العنف التي بدأت في الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، منذ ليلة السبت الماضي مخلفة مزيداً من القتلى والجرحى، وقالت اللجنة إنها أحصت حصيلة جديدة من الضحايا بلغت (32) قتيلاً و(78) جريحاً ليرتفع العد الكلي منذ بداية الأحداث الى (50) قتيلاً و(132) جريحاً، ويتلقى الجرحى والمصابون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي ومستوصف النسيم.
وأوضحت اللجنة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أنه رغم الهدوء النسبي للأحداث منذ ليلة الأمس؛ إلا أن الطواقم الطبية التي تتوزع على هذه المستشفيات ما زالت تعاني صعوبات بالغة في الحركة وكذلك تعاني المؤسسات الطبية من غياب التأمين خاصة مستشفى الجنينة التعليمي، حيث ما زال بإمكان المسلحين الدخول إليها والخروج منها دون أن يعترضهم أحد، مما يثير حالة من الفزع والخوف وسط العاملين ويعيق بصورة كبيرة تقديم الخدمة العلاجية بالسرعة والكفائة اللازمة.
وأشارت اللجنة إلى أن هناك عدد من الإصابات تحتاج إلى إجلاء عاجل إلى الخرطوم لحاجتها إلى تدخلات جراحية متقدمة لا تتوفر في مستشفيات المدينة.
وأكد مصدر محلي في الجنينة لـ(مدنية نيوز)، استمرار القتال لليوم الثالث على التوالي، مبينا أنه تم صباح اليوم حرق معسكر ابوزر للنازحين، كما حدث هجوم على حي الثورة مما أدى إلى خروج المواطنين من المنازل خوفا على حياتهم.
وقال إن أحياء الثورة والتضامن شهدت مساء أمس إخراج النساء والأطفال للأحياء الأكثر أمنا، فيما بقي الرجال بالمنازل، وذلك على خلفية ورود معلومة مفادها أن هجوماً سيتم على أحياء الثورة والتضامن في الحادية عشر صباحاً، واليوم تم الاعتداء على حي الثورة، وأوضح أنه على الرغم من إحصائيات لجنة الأطباء؛ الا ان الأعداء الحقيقية للقتلى حتى الآن غير معروفة، خاصة وأن هناك جثث لم يتم اجلاءها حتى الآن بحي الجبل تحديدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *