أطباء: تحسن طفيف في الوضع بالجنينة وحصيلة جديدة للقتلى والجرحى

الخرطوم: مدنية نيوز
قالت لجنة أطباء غرب دارفور، أحداث العنف الدامية لا تزال متواصلة في مدينة الجنينة عاصمة
ولاية غرب دارفور منذ اندلاعها في ليلة السبت الماضي، رغم التحسن الطفيف الذي طرأ على مجمل الأوضاع الأمنية، وأعلنت أنها أحصت حصيلة جديدة من الضحايا بلغت (12) قتيلاً و(13) جريحاً خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد القتلى الذين وثقتهم اللجنة منذ بداية الأحداث إلى (137) قتيلاً والجرحى الى (221) جريحاً.
وأكدت اللجنة في بيان صحفي اليوم الجمعة، أن الجرحى والمصابون يتلقون الرعاية الطبية في مستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي تحت إشراف الفرق الطبية المحلية بإسناد من متطوعي الهلال الأحمر السوداني الذين ما زالوا يؤدون دوراً مهماً في مساعدة الضحايا في المستشفيات وخارجها.
وأشارت اللجنة إلى أنها تواصل تنسيقها وتواصلها مع الجهات الحكومية لإيجاد حلول لقضية الجرحى الذين يحتاجون إلى تدخلات جراحية متقدمة وذلك بإجلائهم إلى الخرطوم أو إرسال فريق طبي متخصص مزود بالأجهزة والمعدات اللازمة لإجرائها في الجنينة.
وأوضحت أن عدد الجرحى الذين يحتاجون إلى هذه الخدمات حتى الآن حوالي 28: (جراحة عظام (18)، جراحة المخ والأعصاب (9)، جراحة تجميل (1)، ونوهت إلى أنه لا تزال إمكانية الوصول إلى مخازن الإمدادات صعبة والوضع يزداد سوءً مع نفاد المزيد من الأصناف الدوائية والمستهلكات الأخرى.
وقالت مواطنون في المدينة لـ(مدنية نيوز)، إن الحياة بدأت تعود لتطبيعتها بصورة حذرة، وفتح السوق جزئياً إلا أن هناك ارتفاعاً كبيراً في الأسعار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *