تدهور الأوضاع بدار المايقوما وإصابة أطفال بسوء التغذية

الخرطوم: هيام تاج السر
كشفت متابعات (مدنية نيوز) اليوم الإثنين، عن معاودة حالة التردي في أوضاع دار رعاية الطفل بالمايقوما، وإصابة عدد من الأطفال بسوء التغذية.
وكانت حالة الطفل (هتان) مسار حديث الجميع، فبعد أسبوع واحد من إرجاعه من قسم حديثي الولادة بالمستشفى السويدي (الحضانة) وهو بصحة جيدة جداً، ساءت حالته الصحية بصورة مخيفة وأصابه الضعف، حتى صار مثل (الهيكل العظمي).
وبموجب شراكة بين الدار وأطباء بلا حدود، منح الأطفال حق العلاج بالمستشفى السويدي، وكان الطفل المعني ضمن (4) أطفال تم تحويلهم للمستشفى السويدي وتم إرجاعهم للدار لتسوء حالته بسبب ضعف الرعاية والغذاء.
وحسب المصادر يعاني الدار من نقص (الحليب) بصورة عامة، وانعدام الحليب الخاص بالأطفال المصابين بسوء التغذية خاصة، كما كشفت المصادر عن نقص في عدد الأمهات خاصة في السهرة، وأشارت إلى عودة المشاكل المتعلقة بالمرتبات. في وقت يعاني الأطفال من إسهالات وأمراض سوء التغذية، وعدم النظافة الشخصية وبيئة الدار.
وكانت (مدنية نيوز) قد فتحت ملف الأوضاع في دار رعاية الطفل بالمايقوما في أكتوبر الماضي، وكشفت عن وفاة (٤٤٤) طفلاً خلال ٢٠١٩-٢٠٢٠م.
وكانت الدار قد شهدت زيارات من قبل عضوتي مجلس السيادة رجاء نيكولا وعائشة موسى، ووالي الخرطوم أيمن خالد نمر، ولم تحدث نتائج ملموسة لتلك الزيارات، وتبعتهم زيارة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) الذي تمكن من القيام ببعض الحلول المؤقتة، منها دفع (5) آلاف جنيه لجميع العاملين، ومبلغ مليار جنيه للعلاجات والفحوصات الخاصة بأطفال الدار، ودعم الدار بالملابس وصيانة أجهزة المسلة، بجانب توفير عدد (2) غسالة.
وحالياً عادت حالة المعاناة ولم يتم صرف المرتبات لفترة (5) أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *