المتهم بريقع: الترابي وعلي عثمان والجاز خططوا لانقلاب (89)

الخرطوم: مدنية نيوز
كشف المتهم الثامن والعشرين في محكمة مدبري انقلاب 30 يونيو، 89 العقيد معاش هاشم عمر بريقع، عن ضلوع دكتور حسن الترابي وكل من المتهمين علي عثمان محمد طه وعوض الجاز في التخطيط لإنقلاب يونيو 89.
وقال بريقع في جلسة محكمة مدبري انقلاب 30 يونيو 89 التي انعقدت بمبنى المختبرات الجنائية اليوم الثلاثاء، برئاسة قاضي المحكمة العليا أحمد علي أحمد وفقا ليوميات التحري التي تليت عليه أمام المحكمة وأقر بما ورد فيها، إنه حضر سلسلة إجتماعات ضمت بعضها عسكريين ومدنيين فيما إقتصرت أخرى على العسكريين.
واشار بريقع الى أنه حضر سلسلة إجتماعات في الفترة قبيل الانقلاب كان يتبادل الحضور فيها كل من بكري حسن صالح، اللواء الهادي عبد الله والفريق الزبير محمد صالح، الرائد ابراهيم شمس الدين،محمد خنجر الطيب، محمود شريف، علي كرتي والفششوية مؤكدا أنهم كانوا مشاركين في التخطيط للأنقلاب.
وكانت المحكمة قد شطبت البلاغات في مواجهة الزبير أحمد حسن نسبة للوفاة وأحالت طلب الدفاع الذي تقدم به للمحكمة لرفع حظر التصرف في ممتلكاته وحسابات البنوك، لهيئة الاتهام للرد على ما ورد في الطلب توطئة لإتخاذ قرار بشأنه.
وفي سياق متصل سمحت المحكمة للمتهم أحمد عبد الرحمن البالغ من العمر 87 عاما بعد أن تليت عليه اقواله حسب يومية الاتهام، بأن لا يحضر جلسات المحكمة لحين صدور الحكم نسبة لظروفه الصحية حيث أجرى عملية قلب مفتوح ويعاني من جلطة دماغية إصابته بعجز في السمع وصعوبة في التحدث.
وكان بعض المتهمين، ممن كانوا قد رفضوا التعامل مع هيئة الاتهام أثناء استجوابهم لأسباب تخصهم، دخلوا في مساجلات وجدل قانوني مع هيئة المحكمة بدأها المتهم علي عثمان محمد طه بحجة أنه كان يريد أن يبين للمحكمة أسباب رفضهم التعامل مع هيئة الاتهام، إلا أن القاضي التزم بالمادة 139 من قانون الإجراءات التي توضح أن كل توضيح وتعقيب على ما ورد في يومية التحري يأتي لاحقا حينما يتم استجواب المتهمين ورفض بذلك السماح لهم التعليق في هذا الخصوص.
وستواصل المحكمة جلسات انعقادها يوم الثلاثاء القادم في العاشرة صباحا في مبني الاكاديمية الجنائية.

(سونا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *