الوساطة: خيارات تمديد المفاوضات مفتوحة

الخرطوم: حسين سعد
واصل وفدا الحكومة الإنتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، جلساتهما التفاوضية المباشرة مساء امس، بفندق بالم افريكا بمدينة جوبا، بحضور فريق الوساطة الجنوبية.
وترأس الوفد الحكومي خلال الجلسة المسائية، عضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي رئيس الوفد الحكومي، فيما ترأس وفد الحركة، أمينها العام عمار آمون.
وقال مقرر فريق الوساطة د. ضيو مطوك، في تصريح صحفي، إنه قدمت خلال الجلسة المسائية تقارير اللجان الأربع التي تم تكوينها صباح امس للنظر في نقاط الخلاف المتمثلة في الترتيبات الأمنية، الحكم والإدارة، الإقتصاد والشئون الإجتماعية والنظام القضائي.
وأشار إلى التقدم الذي طرأ في ملف الترتيبات الأمنية، لافتاً إلى أن اللجنة إستطاعات معالجة 50% من الموضوعات المحولة لها. وقال” للأسف اللجان الثلاثة الأخري لم تحرز اي تقدم في القضايا المحولة لها.
وأوضح مطوك أن الوساطة ستنتهج نهجاً جديداً وسيتم التشاور مع الأطراف حول النقاط التي لم يحدث فيها تقدم من أجل مواصلة النقاش اليوم، بهدف تقريب وجهات النظر حول تلك القضايا.
وفي رده لسؤال حول خيارات تمديد التفاوض بين الطرفين قال ” كل الخيارات مفتوحة للتمديد ولدينا وقت لمدة ٢٤ ساعة، وربما يتم معالجة تلك القضايا خلال هذه الفترة، موضحاً أن خيار التمديد يتخذ من قبل رئيس جمهورية جنوب السودان المشرف على الوساطة.
من جهته قال عضو الوفد التفاوضي للحركة الشعبية شمال عادل شالوكا في تصريح للتلفزيون القومي ان جلسات يوم امس خصصت لمناقسة نقاط الخلاف التي لم يتم الاتفاق حولها مشيرا الي انه تم تشكيل ٤ لجان حيث باشرت هذه اللجان عملها وستدفع بتقاريرها للاجتماع العام واوضح ان عمل اللجان سادت فيه الروح الايجابية والودية واضاف هناك تفاول كبير بالوصول الي توقيع علي الاتفاق الاطاري بالرغم من وجود بعض وجهات النظر المختلفة لبعض القضايا وتابع: (نحن نتوقع في اي وقت ان يتم الاتفاق علي النقاط المختلف حولها).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *