مزارعو هبيلا يشكون ارتفاع أسعار الوقود والحكومة تؤمن الموسم

كادقلي: رقية عيسى
شكا مزارعو هبيلا بولاية جنوب كردفان من إرتفاع أسعار الوقود الزراعي، واعتبروها مهددا خطيراً للموسم الزراعي، في وقت كشف والي الولاية د. حامد البشير إبراهيم، عن خطة إستراتيجية متكاملة لتأمين الموسم الزراعي بالولاية.
وأبدى مزارعو هبيلا استياءهم من السياسات التأمينية التي يفرضها البنك الزراعي بالدلنج على التمويل، ووصفوها بالمجحفة، ورأوا أنها تعمل على تشريد المزارعين.
ومن جانبه قال الوالي في تصريح صحفي لدى زيارته لمحلية الدلنج الاثنين الماضي إن حكومة الولاية في أتم الاستعداد لتمويل الخطة بمبلغ (116) مليون جنيه، في سبيل زراعة أكبر مساحة ممكنة لتحقيق الأمن الغذائي بجنوب كردفان وكل السودان.
وتعهد والي جنوب كردفان بالإلتزام بعدم فرض أية رسوم على الجازولين الزراعي إلا بالتشاور مع المزارعين، كما أعلن إلغاء الإزدواجية في تحصيل الرسوم المفروضة على القطاع الزراعي تقليلا لتكلفة الإنتاج وتشجيع المزارعين للوصول إلى إنتاجية عالية هذا الموسم.
ومن جهته ذكر مدير شرطة الولاية اللواء ياسر وقيع الله، إن خطة الموسم الحالي تعتمد على ما تم تنفيذه في خطة العام الماضي ابتداء من التحليل الجنائي للأحداث التي وقعت العام السابق وأماكن حدوثها، بجانب مؤشر التشغيل المشترك لتنفيذ الخطة بمشاركة كل الأجهزة الأمنية، وكشف عن انشاء ارتكازات تتراوح ما بين (10- 15) ارتكازا في كل محلية.
وفي السياق أمنت اللجنة التسييرية لمزراعي هبيلا على خطة الولاية لهذا الموسم، وأكدت مساندتها من أجل نجاح الموسم الزراعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *